أبوحديد يقر خطة جديدة للتنمية الزراعية بمطروح

أبوحديد يقر خطة جديدة  للتنمية الزراعية بمطروح
كتب -

القاهرة – ولاد البلد

أصدر وزير الزراعة واستصلاح الاراضى، أيمن فريد أبوحديد، عدة قرارات ضمن خطة جديدة للتنمية الزراعية بمحافظة مطروح، شملت إمداد المحافظة بعدد 50 ألف شتلة زيتون من أصناف الزيت، بالإضافة إلى إنشاء مزرعة أمهات معتمدة للأصناف التجارية للزيتون والرمان تمهيدًا للبدء فى إنتاج الشتلات بمحطة بحوث القصر، بحيث يتم الاستفادة من معامل زراعة الأنسجة التجارية، بمركز البحوث الزراعية، فى إكثار الأصناف النادرة.

كما أصدر أبوحديد قرارا بتشكيل لجنة فينة وإدارية ومالية، لتشغيل وإصلاح الأنوال المعطلة والآلات، مما يساهم فى توفير فرص عمل لفتيات المحافظة والعمل على رفع جودة الصوف لإحياء التراث اليدوى.

جاء ذلك خلال استعراض الوزير لتقرير اللجنة المشكلة لرصد مشاكل محافظة مطروح، والحلول المناسبة للتنمية الزراعية بها، وهى اللجنة التى كان قد شكلها عقب زيارته للمحافظة الأسبوع قبل الماضى لعلاج مشاكل التنمية الخاصة بالمحافظة.

وكانت اللجنة قد استمعت لمطالب ومشاكل أبناء محافظة مطروح، ونظمت عددًا من الزيارات الميدانية بالمحافظة، واجتمعت مع فريق العمل والتنفيذيين بالمحافظة والقادة الشعبيين بها، خلال الفترة من 22 وحتى 27 ابريل الماضى.

 وأكد وزير الزراعة على حرص الوزارة  على علاج ظاهرة جفاف الزيتون وأنه سيتم توفير مبيدات متخصصة لعلاج ثاقبة الجريد والعراجين بنصف الثمن، فضلًا عن تجهيز معمل لتحليل التربة، ودعم زراعات محصول القمح والشعير، ودعم مشروع المكافحة الحيوية لثمار البلح.

كما شدد الوزير على ضرورة علاج مشاكل الإنتاج الحيوانى بالمحافظة، ودعم تنمية الثروة الحيوانية بها، عن طريق توفير دورات تدريبية فى مجال الانتاج الحيوانى للمهندسين الزراعيين والمربيين، وكذلك دورات للمنتفعين، للتعرف على كيفية التخلص الآمن من المخلفات والاستفادة منها كسماد للأراضى، وتشجيع استخدام التلقيح الصناعى للاستفادة من مميزاته.

وأوضح أبوحديد أنه سيتم إنشاء صندوق لتنمية ورعاية الثروة الحيوانية، وتوفير سلالات جديدة من الكباش، وتوفير الرعاية البيطرية، وفتح باب التصدير خاصة لسلالة الأغنام، مشيرًا الى انه سيتم العمل على تطوير الصناعات القائمة على المنتجات الثانوية من الصوف والجلود، والتحسين الوراثى للسلالات المحلية ورفع انتاجية الحيوانات المزرعية، فضلًا عن تدريب الأطباء البيطريين لرفع الكفاءات وإكساب الخبرات وتشجيع إدخال الحلب الآلى للإبل.

وقال إنه سيتم تنفيذ مشروع لاستخدام المخلفات المعدنية لفوارغ عبوات المياه الغازية، لتكثيف مياه الندى والرطوبة الجوية والاستفادة منها فى ترطيب جور الاشجار بالمختلفة بالمنطقة، وإجراء دراسات تتيح تنفيذ ريات تكميلية للمساحات الزراعية المختلفة لمعظمة إنتاج وحدة المساحة فى حال توفر خزانات لمياه الرى التكميلى.