إغلاق منفذ مساعد الليبي رسميا بسبب اضطرابات أمنية.. وتكدس الشاحنات بالسلوم

إغلاق منفذ مساعد الليبي رسميا بسبب اضطرابات أمنية.. وتكدس الشاحنات بالسلوم
كتب -

مطروح – مصطفي عبده:

 أخطرت سلطات منفذ مساعد الليبي رسميا السلطات المصرية بإغلاق منفذ مساعد الليبي أمام حركة الناقلات والشاحنات والاشخاص إلى ليبيا لوجود اضطرابات أمنية هناك، ما تسبب في تكس الشاحنات على الجانب المصري.

 يأتي ذلك بعد أن نظم العاملون بمنفذ مساعد الليبي على الحدود المصرية الليبية، أمس الإثنين اعتصاما مفتوحا، وأغلقوا المنفذ أمام المسافرين والشاحنات بسبب اختطاف مدير المنفذ زميلهم داخل ليبيا. واكدوا استمرار الاعتصام لحين إطلاق سراح زميلهم.

 وطالبت السلطات الليبية الجانب المصرى بعدم السماح بدخول البضائع إلى ليبيا عبر منفذ السلوم المصرى لحين إشعار آخر.

وكانت السلطات المصرية بمنفذ السلوك الحدودى تلقت مساء اليوم إخطارا رقم “م ج م 132/19″، من الإدارة العامة لمكافحة التهريب والمخدرات يفيد بدخول أعضاء مركز جمرك مساعد في اعتصام عام إلى حين إخلاء سبيل زميلهم المخطوف وطالبت بعدم مرور البضائع من السلوم إلى ليبيا.

في نفس الوقت، تم إخطار السلطات الليبية عن تكدس المئات من شاحنات البضائع الجانب المصري بجمرك السلوم على جانبى الطريق الدولى في انتظار المرور إلى ليبيا.

وبدورها عينت مديرية امن مطروح الخدمات المرورية لتسيير حركة المرور، والتنبيه علي قائدي السيارات والشاحنات على طول الطريق الدولي بالمستجدات.