افتتاح المرحلة الأولى من مستشفى الضبعة المركزي بمجرد توصيل خط المياه

افتتاح المرحلة الأولى من مستشفى الضبعة المركزي بمجرد توصيل خط المياه
كتب -

مطروح- مجيد الصنقري:

أعلن محمد يوسف عبدالخالق، مدير مستشفى الضبعة المركزى، بمحافظة مطروح، أنه سيتم افتتاح المرحلة الأولى من المستشفى، قيد الإنشاء، بمجرد انتهاء شركة مياة الشرب والصرف الصحي، من استكمال توصيل خط المياه، والذى صدق علية اللواء بدر طنطاوى، محافظ مطروح، لتتواجد المياه بالمستشفى على مدار 24 ساعة، حيث تعانى المستشفى الآن من مشكلة فى المياه.

وأضاف يوسف، تضم المرحلة الأولى؛ إنشاء 10 أقسام، هي؛ وحدة غسيل الكلى وحضانات الأطفال والعناية بالقلب والعناية المركزة ونساء وتوليد، بالإضافة إلى غرفة العمليات والقسم الداخلي والإستقبال والطوارئ والتعقيم المركزي والمغسلة المركزية.

وأكد يوسف، أنه جاري العمل والصاينة بالمرحلة الثانية، والتى تضم الصيدليات والمعامل والعيادات الخارجية، بالإضافة إلى حل مشكلة سكن الأطباء، فور تخصيص قطعة أرض لها، حيث توجد الآن 10 غرف و3 شقق فقط، مشيرا إلى أن افتتاح المرحلة الأولى من المستشفى سيتطلب قدوم أطباء وممرضين للإقامة بالمستشفى.

وأضاف؛ بمجرد افتتاح المرحلة الأولى، من المستشفى سوف تُحل جميع مشاكل الصحة بالضبعة، فالمستشفى بها إمكانيات فائقة، حيث تعتبر المستشفى الأولى على مستوى المحافظة، وبقدوم الأطباء سوف نرى تقديم الخدمة الصحية على أكمل وجة لأهالي الضبعة بعد افتتاح هذا الصرح بمرحلتية الأولى والثانية.

من جانبه، يقول عمر قاوى، مدير الشؤون القانونية بالمستشفى؛ “نبشر أهالى الضبعة خيرا بافتتاح هذا الصرح الصحى الكبير، والذي سيقضى على مشكلة الصحة تماما فى الضبعة، وإنهاء المعاناة التى واجهها الأهالي طيلة السنوات الماضية”.

وأضاف قاوى؛ “يجب على وزراة الصحة المساواة بين الإداريين والأطباء والممرضات فى المنح والحوافز، التى تقرها الوزارة، إذ إن حق الإداريين مهضوم، رغم المطالبات بتحسين أوضاعهم، وجميع الحوافز تذهب إلى الأطباء، حيث يعاني الإداريين من مشاكل عدة أولها؛ التعامل مع المرضي والمواطنين في ظل ماتمر به البلاد، من ثغرة أمنية يستغلها البعض، فنحن نعانى من أساليب غير محترمة من بعض المرضى أو المواطنين، وكل الحمل يأتى على الإداريين”.