“التنورة” رقصة صوفية تتصدر العروض الفنية في المناسبات العامة والأفراح بمطروح

عرفت مطروح رقصة التنورة كفقرة أساسية في الأفراح والمناسبات القومية في عام 2001 عندما أصر فؤاد السيد عبد الرحمن الحداد على تعلمها و تقديمها لإمتاع الناس بها.

وترجع أول مرة شاهد فيها فؤاد ” رقصة التنورة ” إلى احتفالات العيد القومي عام 2000 عندما شاهد أحد أعضاء فرقة الفنون الشعبية بمحافظة الغربية يقدمها في احتفالات العيد القومي بمطروح .

وقرر فؤاد أن يتعلم هذه الرقصة بعدما لفتت انتباهه وانتباه الجماهير التي كانت تتابع الاحتفالات.

وبسبب عدم وجود مصدر لفؤاد يتعلم منه ” التنورة ” فقد أتجه إلى الشبكة العنكبوتية ” الإنترنت ” يبحث فيها ويتعلم.

ومما عرفه فؤاد عن التنورة أنها رقصة روحانية منقولة لمصر عن ” الطريقة المولوية الصوفية ” التي أسسها جلال الدين الرومي والذي عاش في تركيا بين عامي 1207 هـ و1272 هـ. والتي أصبحت جزء من الفولكلور التركي حتى الآن.

وبدأ فؤاد يتدرب على هذه الرقصة في بيته و كان يسقط على الأرض بعد أن يصيبه الدوار بعد دقيقة واحدة من ممارسة الدوران حول نفسه.

ويقول فؤاد الحدادي أنه بالتدريب و الممارسة أتقن فنون هذه الرقصة وصار يستطيع الدوران لمدة ساعة كاملة على المسرح دون أن يصيبه الدوار ” الدوخة”

ويؤكد الحدادي أن راقص ” التنورة” لابد له من مجموعة مواصفات لكي يتمكن من تعلمها وأدائها أما الجمهور ، أهمها ليونة الجسم وسلامته من الأمراض و العاهات وسلامة الجهاز التنفسي و العضلي و العصبي.

وبعد ألأن أتقن فؤاد الرقصة قام بعرض إمكانياته على فرقة أفراح وقدم أول عرض له في مناسبة فرح زفاف بنادي الشرطة عام 2001 وكان عمره وقتها 15 عام فقط فهو من مواليد عام 1986.

وعن مشاهير رقصة التنورة في مصر يقول فؤاد أن أشهرهم هو ” عم حكيم ” المدرب بمسرح البالون و ابنه ” هلال حكيم ” عضو فرقة مسرح البالون للفنون الشعبية.

ويشتري فؤاد الزي الخاص برقصة التنورة من ” عم حكيم ” الذي يقيم في مدينة حلوان بالقاهرة.

وزي رقصة التنورة عبارة عن جلباب فضفاض من أسفل و مجسم على الجسد من منطقة الوسط و الصدر و يبلغ قطر الجلباب من أسفل حوالي 3 أمتار بالإضافة إلى سروال و بوت من الجلد يصل لمنتصف الساق وقبل الركبة بقليل و كذلك طاقية بيضاء و شال أبيض

وتكون كل هذه الأجزاء مطرزة برسوم ونقوش من الفن الإسلامي الصوفي. وأرخص سعر دفعه فؤاد في زي رقصة التنورة هو 2500 جنيه وأغلى سعر كان 4000 جنيه.

و يؤدي فؤاد ” التنورة ” على نوعين من الموسيقى الأول موسيقى ” الزوما ” و الثاني موسيقى التواشيح الإسلامية.

ولا تستلزم رقصة التنورة إضاءة شديدة إلا في مراحل التعلم فقط.

ويحرص رواد مسرح نادي الشرطة للمناسبات والأفراح على طلب فقرة ” رقصة التنورة ” التي يطرب لها الكبار و الصغار مع إتقان فؤاد الحداد لها و أدائه لفرات تمثيلية بها.

كما تقوم محافظة مطروح بدعوة فؤاد لتقديم رقصة التنورة في المناسبات الرسمية و الأعياد في الأماكن العامة لإدخال البهجة على نفوس المواطنين.

الوسوم