السيسي يشكر قبائل مطروح لتعاونهم مع الجيش في حماية الحدود الغربية

السيسي يشكر قبائل مطروح لتعاونهم مع الجيش في حماية الحدود الغربية
كتب -

مطروح- مجيد الصنقري:

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، الشكر لقبائل مطروح على تعاونهم مع الجيش في حماية الحدود المصرية مع ليبيا، مضيفًا أنه لم يعد هناك صبر مع أي شخص يمس المصريين، ولن يسمح بالاعتداء على أي مواطن مصري، سواء بالداخل أو الخارج, وأن مصر لها الحق في الرد الرادع في الوقت المناسب.

جاء ذلك خلال لقاء عقده الرئيس السيسي اليوم الأربعاء مع عمد ومشايخ والقيادات الطبيعية لمحافظة مطروح، بمقر قيادة المنطقة الغربية العسكرية، بسيدي براني، عقب تفقده الحدود مع ليبيا بمرافقة الفريق أول صدقي صبحي، وزير الدفاع.

وأكد العمدة منعم السرحاني، المتحدث الرسمي باسم مجلس عمد ومشايخ قبائل مطروح، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، وجه الشكر لأهالي مطروح على مواقفهم الوطنية، وتعاونهم مع القوات المسلحة, مشيرًا إلى أن مصر أمامها الكثير في التعامل مع الملف الليبي، لكثيرة المليشيات الإرهابية المسلحة بها, وأنه من الضروري الوقوف بجوار الشعب الليبي المغلوب على أمره.

وأضاف العمدة عمران إمبيوة، رئيس لجنة المصالحات الشعبية المصرية الليبية في مصر، أن الرئيس السيسي قال إن الضربة العسكرية التي قامت بها القوات الجوية في مدينة ” درنة” الليبية ضد مليشيات داعش حققت الأهداف المرجوة منها.

وكان لقاء الرئيس السيسي بقيادات المجتمع القبلي قد استمر قرابة الساعة, استمع خلاله لبعض مطالبهم, ووجه اللواء علاء أبو زيد، محافظ مطروح بضرورة وسرعة حلها.

في نفس الوقت أكد سليمان القماطي، المنسق الإعلامي بالقنصلية الليبية في محافظة مطروح, أن هناك 12 أسرة ليبية منعت من دخول ليبيا في منفذ السلوم المصري , بسبب كون إحدى الزوجين مصري، وتم منعهم لحالة الطوارئ وغلق الحدود البرية مع ليبيا, مشيرًا إلى أنه تم استضافة هذه الآسر بمعرفت عائلات مصرية بمدينة مرسى مطروح.