انفجار لغم من مخلفات الحرب العالمية الثانية يصيب مزارعا بمطروح

انفجار لغم من مخلفات الحرب العالمية الثانية يصيب مزارعا بمطروح
كتب -

مطروح – مجيد الصنقرى:

انفجر، اليوم الجمعة، بمدينة الضبعة، بمحافظة مرسى مطروح لغم أرضى، يعتقد أنه من مخلفات الحرب العالمية الثانية، محدثا اصابات بالغة بمزارع تم نقله لمستشفى الضبعة، أولا، ثم إلى مستشفى العلمين لوجود تهتكات بجسمه، وبتر أجزاء من جسده، منها اليد اليمنى بالكامل، بالإضافة إلى عدم توفر فصيلة دمه بالمستشفى، حسبما أفاد الأطباء المعالجين.

يذكر أن حوادث انفجار الألغام فى الست سنوات الأخيرة بمحافظة مطروح قد بلغت أكثر من 200 انفجارا, تسببت فى مقتل 40 مواطناً وإصابة العشرات, وهناك لائحة طويلة من المصابين القدامى الذين فقد بعضهم أطرافهم بسبب مخلفات الحرب العالمية الثانية.

وتشير التقارير الدولية إلى أن عدد الألغام المزروعة فى الصحراء الغربية يقاربة الـ 20 مليون لغم، وتعود تلك الألغام لأحد أشهر المعارك الحرب العالمية الثانية(1939- 1945) والتى تعرف إجمالا بمعركة” شمال إفريقيا” والتى استمرت حوالى ثلاث سنوات(10 يونيو 1940- 13 مايو 1943) التى توجت بالمعركة الأشهر” العلميين” وتزداد مشكلة الألغام فى الصحراء الغربية تعقيدا، بمرور الزمن، فالمشكلة لا تتمثل فقط فى العدد الهائل للإلغام التى لا تفقد خطورتها بمرور الزمن، ولكنها تتمثل أساسا فى التكلفة المادية والبشرية الهائلة لعمليات تطهير حقول الألغام التى يبدو أن طرفى الحرب: الحلفاء بقيادة بريطانيا وأمريكا، والمحور بقيادة ألمانيا وإيطاليا، لا يملكان، أو لا يرغبان، فى إتاحة خرائط حقول الألغام لمصر وليبيا، ولا يبدون استعدادا لتحمل تكلفة إزالة تلك الألغام أو على الأقل تحمل تكاليف آثارها التى تستمر فى نزيف مواطنى الصحراء الغربية ومحافظة مطروح، وآخرها حادث اليوم.