تأخر وصول قاضي اللجنة العامة بمطروح وشكاوى من التلاعب بالكشوف الانتخابية

تأخر وصول قاضي اللجنة العامة بمطروح وشكاوى من التلاعب بالكشوف الانتخابية
كتب -

مطروح- رنا صبري:

أدى تأخر وصول القاضي المشرف على اللجنة العامة بمركز إعلام مطروح لمدة ساعة، إلى تأخر عملية الاقتراع، في الوقت الذي سجل فيه بعض المواطنين شكواهم بوجود أخطاء وتلاعب في الكشوف الانتخابية الأمر الذي أدى إلى الإقبال الضعيف بالمحافظة.

من جانبه، أعلن اللواء يعقوب أمام، سكرتير عام محافظة مطروح، رئيس غرفة عمليات متابعة إجراءات الاقتراع؛ أن الغرفة لم تتلق حتى الآن أية شكاوى سواء من داخل اللجان أو من خارجها.

وعلى جانب آخر؛ أكدت إحدى القيادات القبلية بمركز ومدينة النجيلة، أن الكشوف الانتخابية تم التلاعب بها، خلال العام الماضي من حكم الإخوان, حيث يتم تشتيت الأصوات بعيدا عن محل إقامتها، دون تعديلها حتى الآن، وهو أحد أهم وأبرز الأسباب التي جعلت نسبة الإقبال على الاستفتاء في محافظة مطروح ضعيفة للغاية، ولم تتجاوز نسبة الـ 15%, إذ أن الكشوف المتلاعب فيها تضم آلاف الأصوات خارج مقر إقامتهم بمسافات تتجاوز الـ200 والـ250 كيلو, ضاربا مثالا بأصوات من النجيلة، تم وضعها في كشوف سيوة، التي تبعد عن النجيلة بما يزيد عن 300 كيلو، مع صعوبة شديدة في الموصلات.

وحول هذه الشكوى، عقب اللواء يعقوب الإمام، سكرتير عام المحافظة، بأن الكشوف الانتخابية لم يتم تعديلها، مبررا ذلك بأن المواطنين يستطيعون معرفة لجانهم الانتخابية من خلال أجهزة الحاسب الآلي.