تعرف على أمراض اللثة ومضاعفتها وكيفية علاجها

تعرف على أمراض اللثة ومضاعفتها وكيفية علاجها
كتب -

مطروح – آلاء تركي:

تعتبر أمراض اللثة من المشكلات المؤرقة التي قد تواجه أي شخص، وقد تظهر بعض الأعراض، التي تستوجب التنبه لها والتوجه للطبيب لعلاجها بشكل سريع.

قال الدكتور ممدوح محمد رجائي، أخصائي طب وجراحة الأسنان بمحافظة مطروح، وعضو الجمعية الدولية لغرس وزراعة الأسنان، إن أعراض التهاب اللثة قد تظهر في صورة تورم واحمرار وحدوث نزيف مع أي تلامس للثة، وقد تظهر رائحة كريهة بالفم  بالإضافة إلى إمكانية حدوث انخفاض في مستوى اللثة أو ظهور جذر السن، أو لخلخة السن في المراحل المتقدمة، ما يؤدي لخلعها، ومن أهم مسبباته الأمراض المزمنة، والتدخين، وأحياناً عامل الوراثة، أو قلة الاهتمام بنظافة الأسنان.

وأوضح رجائي أن أخطر أمراض الفم هو سرطان الفم، الذي قد تظهر علامات معينة تشير إلى وجوده، ولكن يتم إهمالها، وتتمثل أعراض المرض في ظهور بقع حمراء أو بيضاء بالفم، وألم شديد عند البلع، أو ظهور كتلة بالعنق مع وجود نزيف بالفم، ويكون العلاج الأمثل في هذه الحالة إما عن طريق الجراحة والاستئصال، أو علاج إشعاعي أو كيماوي.

وقدم رجائي بعض النصائح العامة للحفاظ على الأسنان سليمة أطول فترة ممكنة، من خلال غسيل الأسنان بصورة دورية يومياً، ويفضل قبل النوم وعند الاستيقاظ، واستخدام الخيط الطبي لإزالة بقايا الطعام بين الأسنان, إلى جانب استخدام مضمضة لعلاج التهابات اللثة قبل تفاقمها, مع تأكيده على أهمية زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري كل ستة أشهر، لإجراء فحوصات وعمل جلسة تنظيف أسنان لكحت الجير والبحث عن أي تسوس لحشوه قبل زيادته.