صافي عبد الستار” و”عاطف زحام” صفحات خاصة لمناسبات ومفقودات المجتمع المطروحي

 

أصبحت السوشيال ميديا أو وسائل التواصل الإجتماعي بمختلف أنواعها جزء من حياتنا اليومية ،حيث تؤثر في عالم التواصل ، تبادل الأفكار بين الأشخاص ، تسهيل نقل المعلومات والأخبار بين الأخرين ، ولا يخفي مقدار الأهمية التي تمثلها في السنوات الأخيرة، ولم يعد الأمر مقتصراً فقط علي التواصل الاجتماعي فقط، بل أمتد لأنشطة أخري من أبرزها التسويق السلعي والخبري و المعلوماتي،ونظراً لأن محافظة مطروح ذات اطراف مترامية وبعيده عن بعضها البعض، وخاصة بالنسبة للمجتمع القبلي ، فكانت هناك ضرورة ملحة لاستغلال مواقع التواصل الاجتماعي ،  في متابعة ونقل  حركة المجتمع المختلفة ، من حالات مرضية وافراح ووفاة.

“مطروح لنا” بدورها ،  رصدت صفحتين علي موقع التواصل الاجتماعي ” فيسبوك” ، لهما جمهور عريض من المتابعين ، الصفحة الاولي باسم صافي عبد الستار،  وهي صفحة أكثر ما تهتم به هو نشر أخبار الأفراح ، وتهاني النجاح ،و العقائق ، والمآتم ، والأهالي الذين يصابون بالامراض أو يتعرضون لحوادث مختلفة ، كذلك الأعلانات المهمة مثل كشوف الوظائف والحاصلين علي وحدات سكنية، وكل ما هو يتلامس  بشكل مباشر مع المجتمع والمواطن بشكل مباشر.

يقول صافي ،  أنه لا يهتم بنشر الأخبار أو الكلام في السياسة علي صفحته ، لأن ذلك موجود بكثرة علي صفحات الكثيرين ، وموجود أيضاً في نشرات الأخبار ساعةً بساعة ، موضحاً أن هناك بعض الأشخاص يطلبون منه نشر الخبر أياً كان نوعه علي صفحته نظراً للثقة التي أكتسبتها ، وسرعة إنتشار الخبر، مشيراً إلي عند نشره خبر وفاة علي صفحته فإنه لا ينشر سوي حالات الوفاة الطبيعية مراعاة للخصوصية ، وعدم التدخل في شئون الآخرين.

إسماعيل القناشي  أحد متابعي صفحة صافي يؤكد أن سبب اهتمامه بمتابعة صفحة صافي عبد الستار هي أخبار حالات الوفيات في وقت قياسي ، وهي خدمة تميزت بها الصفحة عجابه بها يقول ، ههههه بيجيب فى اخبار الوفيات لحظة بلحظة .

أما صفحة عاطف زحام الشتوري ،  فهي صفحة تهتم كثيراً بنشر كل ما هو مفقود من بطاقات  وكرنيهات شخصية ، أو بطاقات التموين و رخص السيارات والقيادة و لوحات  معدنية ، وحوادث الطرق،ويقول عاطف زحام ، أنه جعل من  صفحته صفحة خدمية أكثر لا يبتغي بها سوي وجه الله ومساعدة الناس ، وأن الكثير من الناس هي من تطلب منه نشر الأخبار علي صفحته نظراً لثقتهم الكبيرة فيها ، وسرعة تفاعل رواد الفيس بوك معها .

ويعلق عيسي بو عيسي أحد رواد صفحة عاطف زحام ، أن ما تتناوله الصفحة من أخبار عن حالات المفقودات من سيارات و أشياء  مسروقة أو مفقوده أو حتي أطفال تاهة فقدت من أهلها وعثر عليها الأهالي تقوم الصفحة علي الفور بنشر ما فقد أو ما تم العثور عليه ، جعلها مقصداً لكل ما هو تعرض لمثل هذه المواقف حال فقدانه أو سرقة شئ منه.

 

الوسوم