طلاب الثانوية العامة بمطروح يشتكون من طول أسئلة امتحاني الأحياء والجغرافيا

طلاب الثانوية العامة بمطروح يشتكون من طول أسئلة امتحاني الأحياء والجغرافيا
كتب -

مطروح – حسناء البستاوي، رنا صبري:

أجمع طلاب الثانوية العامة بشعبتيها للعلوم العلمية والأدبية، اليوم السبت، عن أن امتحاني الأحياء والجغرافيا صعب وطويل جدًا ويحتاج إلى فترة إجابة أطول من الوقت المحدد.

وقالت ياسمين محمد، طالبة بالشعبة الأدبية، إن امتحان الجغرافيا طويل جدًا ولا يوجد وقت للإجابة وهو أيضًا صعب، وكل سؤال يحتاج إلى فترة إجابة طويلة ولم يتح لنا فترة للتركيز على باقي الأسئلة.

وأضافت كلا من ندا المصري وأسماء عطية أن هناك أسئلة لم نراها من قبل، و هو سؤال “ترتيب الأنهار تصاعديًا حسب درجة انحدارها”، بالإضافة إلى طول الامتحان، وشددن على أن جميع المدرسين قالوا إنه يجب التركيز على النشاط الاقتصادي لأن معظم الأسئلة تأتي منه ولكنه لم يرد في الامتحان.

أما بالنسبة لامتحان الأحياء، فتقول إسراء مجد الدين إن الامتحان طويل جدًا وصعب، وكل سؤال يحتاج إلى فترة وتركيز شديد لكتابة الإجابة الصحيحة.

أما عن امتحان التفاضل والتكامل فتقول أسماء مجد الدين، طالبة بالقسم العلمي رياضيات، إن الامتحان سهل جدًا ولكن الوقت لا يكفي، ما اضطرني لترك السؤال الخامس بأكمله، وكنت أظن أني سأجمع به درجات فهو يحتاج إلى ساعة إضافية حتى يتسنى لنا الإجابة على جميع الأسئلة.