في عيدها القومي..مواطنون بمطروح يطالبون بجامعة والاهتمام بالأغنام

في عيدها القومي..مواطنون بمطروح يطالبون بجامعة والاهتمام بالأغنام
كتب -

مطروح – إسراء القاضي:

في إطار احتفال محافظة مطروح بعيدها القومي المئوي، “ولاد البلد” استطلعت آراء مواطنين بالمحافظة بشأن مشكلاتهم وأحلامهم لمحافظتهم.

حلم الجامعة

تقول روان رضا، طالبة بكلية رياض الأطفال، إن أكبر مشكلة  تواجه أبناء المحافظة هي عدم وجود جامعة خاصة بالمحافظة وليست تابعه لجامعة في محافظة أخرى، و تكون بها عدة كليات مثل الطب والآداب والفنون الجميلة  والتجارة وغيرها، لأن معظم الأهالي يمنعون أبنائهم من الاغتراب خارج المحافظة، وهذا ضد مستقبلهم كطلاب، وتطالب بافتتاح مجمع للكليات المتنوعة بالمحافظة مثل باقي المحافظات.

تنمية الثروة الحيوانية

بينما يرى أحمد المعتصم بالله، عضو مجلس إدارة نادي الأندلس، إن أكبر مشاكل مطروح هو عدم استغلال الثروة الحيوانية، وأن المحافظة تمتاز بأجود أنواع الأغنام في العالم “البرقي”، و يتابع: نظرا لقلة الاهتمام من المحافظة بمربي الأغنام، وعدم توفير الدعم اللازم لهم، يلجأون إلى بيعها وهجر هذه المهنة، وتمنى أن تدعم الدولة الأعلاف لمربي الأغنام.

و يضيف أتمنى تسليط الضوء على التنمية الزراعية وسرعة تفعيل قرارات الدولة في تمليك الأراضي للمزارعين، ودعمهم بمياه الآبار والسدود لري المزروعات، والاهتمام بزراعة التين والزيتون، من خلال إيجاد أسواق جديدة لها تسهم بشكل كبير في تحفيز المزارعين على الاهتمام بزراعتها وتوفير مصدر دخل مناسب لهم يضمن استمرارهم في زراعاتهم.

تحسين الصحة و المواصلات

وتقول رباب رمضان، طالبة بكلية التربية، معظم الحالات المرضية الخطرة تنقل إلى خارج المحافظة، ولهذا السبب تحدث حالات وفيات كثيرة، أما المواصلات، فالأتوبيسات ليست منتظمة والسائقون يمتنعون عن العمل مدة طويلة، والتاكسيات تستغل هذا في طلب أجرة عالية.

رفع درجة الوعى

بينما يقول عبد الله عيسي، مدرب مهارات حياتية بوزارة الشباب والرياضة، إن أكبر مشكلة تواجه محافظة مطروح، هي قله الوعي، ويتمنى رفع مستوى الوعي لتحويل مطروح إلى محافظة سياحية خيالية، نظرا لأنها لديها العديد من المقومات السياحية و لكنها لم تستغل حتى الآن.