قبائل صنقر بمطروح تشكل لجنة لحل المشكلات بالعرف البدوي

قبائل صنقر بمطروح تشكل لجنة لحل المشكلات بالعرف البدوي
كتب -

مطروح–مجيد الصنقرى:

اجتمعت مساء اليوم السبت، قبائل صنقر بمطروح فى ضيافة قبيلة الصناقرة، بمنطقة فوكة, حيث حضر ما يقرب من 19 قبيلة؛ ممثلاً عنها 40 عمدة وشيخ, مجددين العهد على أهمية العرف البدوى فى حل النزاعات والمشاكل بين جميع قبائل مطروح، حيث أعلنوا تشكيل لجنة لفض المنازعات وتوثيق الروابط بين أبناء القبائل.

افتتح الاجتماع القبلي، حامد هاين العبيدى، أحد شيوخ قبيلة صنقر، مرحباً بجميع الحضور، ومؤكدا على ضرورة الترابط وأهمية تلك الاجتماعات للتقارب بين قبائل صنقر عامة، لما لها من دور فى حماية العرف البدوى، وحل النزاعات الداخلية والخارجية, كما وجة الشكر لقبيلة الصناقرة، التى استضافت الاجتماع ودعت له.

وأكد العمدة موسى إسبيتة الصنقرى، أن هذا الاجتماع يأتى للمّ الشمل والتقارب فى وجهات النظر، لما تفرضه علينا الساحة السياسية من مستجدات تتطلب منا تضافر الجهود والعمل كقبيلة واحدة، وتشكيل كيان يضم جميع قبائل صنقر على أن تكون كلمتهم واحدة.

وأضاف أسبيتة، أنه تم تشكيل لجنة من 15 عمدة وشيخ، يمثلون جميع قبائل صنقر لحل النزاعات وتفويضهم بكل ما يتعلق بقبائل صنقر, وهذة اللجنة تم اختيارها من خلال الاجتماع  وبأغلبية نالت رضا الجميع.

ووجة العمدة، دعوة لجميع قبائل صنقر وخاصة الشباب على ضرورة المشاركة السياسية من خلال المشاركة فى الانتخابات الرئاسية المقبلة، مؤكدا أن تأييد السيسى رئيس لمصر يأتى من منطلق الشعور بالمسؤولية، مشيرا إلى أن نجاحه في الانتخابات هو بداية الطريق الذي توضع فيه مطروح فى أولوية اهتمامات الدولة، حيث وعد السيسي، وفد قبائل مطروح بتوفير وتلبية جميع مطالب المحافظة أسواء في توفير العمالة أو فى مجال الصحة والتعليم، وغيرها من مشاريع توفر لشباب مطروح فرص عمل وحياة كريمة.

ووجه الشيخ عيسى، كبير المشايخ بقبيلة صنقر، كلمته للشباب على ضرورة تحمل المسؤولية، والتقيد بأحكام وأعراف أولاد على، لأنها هى المحكم الرئيسى، ويأتى قانون الدولة مكمل وحامى للعرف البدوى، مشيرا إلى أن الحكومة، تقدم حلول مشاكل القبائل بالطرق العرفية احتراما لعادات وتقاليد مجتمعنا البدوى.

وأكد المشاركون، على أن تكون جميع قرارات قبائل صنقر بالأغلبية والتشاور، وأن لا تكون مجرد اجتماعات لا فائدة منها، مشددين على أهمية دور الشباب فى المرحلة المقبلة.

وفى نهاية الاجتماع، أكد الحاج هاين، أحد مشايخ القبيلة، على أن حالة الود وروح الإخاء لابد أن يستمران بين جميع قبائل صنقر، وضرورة عرض جميع المشاكل على اللجنة التى شُكلت خلال الإجتماع، موجها الشكر لعائلة أحتيتة، التى استضافت اللقاء ونظمته ودعت إليه، بمنطقة فوكة.