قوافل للقرى والنجوع للقضاء على مشكلة “سواقط القيد” بمطروح

قوافل للقرى والنجوع للقضاء على مشكلة “سواقط القيد” بمطروح
كتب -

مطروح – مصطفي عبده:

قالت سليمة عبد الرحيم، مقررة المجلس القومي للمرأة بمطروح، إن المجلس توقف عن مواصلة القضاء على مشكلات سواقط القيد والرقم القومي، بسبب تعطل سيارة الأحوال المدنية، التي كانت تجوب القرى والنجوع لاستخراج هذه الأوراق، بعد نجاح المجلس في استخراج 40 ألف بطاقة رقم قومي، و6 آلاف وثيقة زواج، و 6 آلاف شهادة ميلاد، والانتهاء من 1200 حالة سواقط القيد، من أصل 5 آلاف حالة على نفقة صندوق الخدمة بالمحافظة، بمشاركة تنمية القرية وموارد مطروح.

جاء ذلك خلال مؤتمر لمناقشة مشكلة سواقط القد بمطروح، الذي عقد بمقر العمد والمشايخ بحضور المحافظ، وعدد كبير من العمد والمشايخ والقيادات التنفيذية بالمحافظة.

وأوضحت مقررة المجلس القومي للمرأة في مطروح، أن مشكلة سواقط القيد ليست وليده اليوم، إنما هي منذ فترة كبيرة نتيجة تراكم العديد من الأخطاء التي وقع فيها المواطن في القرى والنجوع البعيدة، والمجلس القومي للمرأة كان له دورا فعال في القضاء على مشكلة سواقط القيد، واستخراج بطاقات الرقم القومي، واستخراج وثائق زواج .

بينما أكد جمال ناجي، مدير فرع محو الأمية بمطروح، أنه من الاستثناءات الهامة التي حصلت عليها محافظة مطروح،  دخول التلاميذ المتسربين من التعليم من 12 إلى 15 سنة امتحانات محو الأمية، وبعد اجتياز الامتحان ينقل للصف الأول الإعدادي، وطبقا لتعليمات المحافظ، لا يتم تسليم شهادة محو الأمية إلا لمن يحمل بطاقة رقم قومي.

بينما أصدر محافظ  مطروح، عدة قرارات منها، تكليف رئيس كل قرية ومعه أقدم عمدة بالنجع أو القرية لجمع بيانات الأهالي “سواقط القيد” لمعرفة الأوراق التي يتم استكمالها، تمهيدا لعرضها على القوافل التي ستقوم بتنفيذها المحافظة إلى القرى والنجوع بمشاركة الأحوال المدنية ومديرية الشئون الصحية، للانتهاء من “سواقط القيد” بالمحافظة، وسيتم الإعلان عن مواعيد القوافل لتجهيز الأوراق من المواطنين والبدء في جمع البيانات من القرى والنجوع فى الصحراء، ومخاطبة وزارة العدل لاستثناء محافظة مطروح من استخراج وثائق الزواج للسيدات سواقط القيد بإجراءات تستخرج من السجل المدني، بدلا من استخراج وثائق الزواج ببطاقة الرقم القومي لأن معظم السيدات في القرى والنجوع البعيدة سواقط القيد، ودراسة مشكلة 250 حالة تم رفع دعاوى قضائية “اثبات نسب”.