كنيسة السيدة العذراء تستضيف ندوة “المؤسسات الدينية وتعزيز الأمن الفكري في مواجهة الإرهاب”

عقد مركز النيل للإعلام ندوة موسعة، صباح اليوم، بعنوان “المؤسسات الدينية وتعزيز الأمن الفكري في مواجهة الإرهاب” بكنيسة السيدة العذراء بمرسى مطروح.

أفتتحت الندوة، السيدة صافيناز انور، مدير مركز النيل للإعلام، ورحبت بالمشاركين، وهنأتهم بالأعياد الدينة، والوطنية التي تمر بها البلاد خاصة ذكرى 25 يناير وعيد الشرطة.

ثم قدم صلاح الدين أحمد هزاع، الأخصائي في الإعلام والصحافة، ورئيس تحرير إصدار “مطروح لنا”، محاضرة تناول فيها الإيجابيات الكبيرة التي أفرزتها الأحداث التي تمر بها مصر منذ ست سنوات، رغم قسوتها، وأهم هذه الإيجابيات، أنها كشفت حقيقة العلاقات الحميمية الوثيقة التي تربط المصريين جميعا، أقباطا، ومسلمين، والمصير المشترك بينهم، كما أنها وحدت المصريين جميعا على هدف إنقاذ مصر والمصريين من أعداء الداخل والخارج، وحشدتهم صفا واحدا خلف مؤسسات الدولة وقواتهم المسلحة، تحت قيادة سياسية وطنية موثوق فيها ممثلة في فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

واستعرض المحاضر، السمات والقيم الإنسانية، التي تجمع بين المصريين، مسلمين، ومسيحين ، والمواقف الوطنية للأشقاء الأقباط على مدى التاريخ، وأثنى على صبر الأشقاء الأقباط على الأذى الذي لحق بهم من الجماعات الإرهابية، وتفويت الفرصة على أعداء الخارج في المتاجرة باسم الأقباط.
كما تحدث عن خطورة الارهاب الأسود المستغل لأسم الدين واستهدافه للمسلمين والأقباط دون تفرقة.

وأوضح صلاح هزاع أدلة براءة الإسلام من أفكار الجماعات الإرهابية التي تستغل اسم الدين في ترويع الأمنين واستحلال أموالهم وأرواحهم. مؤكدا على تحريف هذه الجماعات للمفاهيم والمبادئ الإسلامية لخدمة أغراضهم العدوانية ضد الإنسانية، وتدمير الوطن لحساب أعداء مصر في الخارج.

وفى نهاية الندوة أقام الأب متى زكريا راعي كنيسة السيدة العذراء دعا فيها الله ان يحمى مصر، وقيادتها، وجيشها، وشرطتها، ومواطنيها من كل سوء.

وقدمت السيدة صافيناز أنور، الشكر للأب متى زكريا، راعي كنيسة السيدة العذراء، لإتاحة الفرصة للتعاون المشترك مع مركز النيل، لتنفيذ الانشطة الاعلامية، مع الاخوة الاقباط من رواد الكنيسة، وذلك انطلاقا من دور الهيئة العامة للاستعلامات متمثلة في مراكز النيل والاعلام، لتنفيذ سياسة الدولة لتبصير وتنوير المجتمع بأهم الاحداث، والقضايا القومية، والعربية للوقوف جميعا صفا واحدا خلف القيادة السياسة لدعم بناء وتنمية الدولة المصرية.

الوسوم