محافظة مطروح وشركتا شيل وفيليبس ينيرون تجمعا سكنيا بالصحراء بالطاقة الشمسية

محافظة مطروح وشركتا شيل وفيليبس ينيرون تجمعا سكنيا بالصحراء بالطاقة الشمسية
كتب -

 

 مطروح – مصطفى عبده:

وقع اللواء بدر طنطاوى الغندور، محافظ مطروح، برتوكول تعاون بين المحافظة وشركتي شل مصر وفيليبس لإنارة تجمع حقفة الجلاس، بالكيلو 70 طريق مطروح – سيوة، من خلال استغلال الطاقة الشمسية؛ لبعد مصدر التيار الكهربائى، وحضر توقيع البرتوكول اللواء العناني حمودة، مدير أمن مطروح، واللواء يعقوب إمام، سكرتير عام المحافظة، وممثلي الشركتين وعدد من أهالي القرية.  

ويتضمن البرتوكول قيام شركتا، شل وفيليبس، بتركيب مركزين للإضاءة الشمسية، يوفر أحدهما الإضاءة لملعب لكرة القدم على مساحة 1000 م2 تقريبا، بحيث يسمح بممارسة الرياضة بعد غروب الشمس، أما الآخر فهو مخصص لإنارة الشوارع بالقرية، من خلال أعمدة بارتفاع 8م، تحمل المصابيح ثنائية الصمام الباعثة للضوء (LED)، والتى يقل استهلاكها للطاقة عن استهلاك مصباح واحد بقدرة 60 وات، كم تم توفير الإنارة لمنازل التجمع، بعدد 15 منزل لنحو 30 أسرة، ومدرسة، و7 أعمدة فى الطريق للتجمع عن طريق الإضاءة بالطاقة الشمسية.

وأعرب أهالي التجمع عن شكرهم للجهود المبذولة من المحافظة، بالتعاون مع شركتي شل وفيليبس، لتوفير الإنارة لهم.

 وأكد اللواء بدر طنطاوي الغندور، محافظ مطروح، على أهمية التوسع في تنفيذ مشروعات إستخدامات الطاقة الشمسية في توليد الكهرباء، لافتا إلى أن محافظة مطروح تُثمن جهود الشركات العالمية في تبني المبادرات المجتمعية و دعم سكان البادية، وتقديم حلول مبتكرة تؤدي الى توطينهم، والحد من هجرتهم الى أطراف المدن، بسبب صعوبة توصيل خطوط الكهرباء إليهم.

وأشار، الغندور، إلى أنه تم الإنتهاء من إنارة 15 منزلا، ومدرسة، و8 أعمدة إنارة.

مشددا على أن المحافظة، بأجهزتها المختلفة، تعمل على تحقيق أهداف هذه المبادرات لإستقرار المجتمع البدوي والحفاظ على بيئته الصحراوية، مع تسهيل وإزالة العقبات كافة العقبات امام مثل هذه المشروعات الجادة والهادفة التى تخدم المواطن المطروحي وتحقق له التنمية.

بينما أكد تامر أبو الغار، المدير التنفيذى لشركة فيليبس مصر، ان الشركة  حققت انطلاقة فى مجال إضاءة الشوارع ثنائية الصمام المعتمدة على الطاقة الشمسية، والتى توفر حلولا موفرة للطاقة قليلة التكلفة، ويمكن الاعتماد عليها، باستغلال تقنيات الطاقة المتجددة والمستدامة فى مشروع تنمية المناطق النائية  فى اكثر من مكان على مستوي الجمهورية، خاصة في مطروح وأسوان.

وأوضح يورون رختين، رئيس ،مجلس الإدارة والمدير التنفيذى لشل مصر، أن الفكرة وراء المشروع تدور حول خلق مساحات مضيئة للمجتمعات الريفية والنائية التى تعيش بدون الكهرباء، بما يتيح فرصا لممارسة الأنشطة الاجتماعية والاقتصادية فى فترة المساء.

 وتعتبر مراكز الإضاءة المجتمعية وأنظمة الإضاءة الشمسية من الحلول المبتكرة والمستدامة التى تقوم على جيل جديد من الإضاءة باستخدام المصابيح ثنائية الصمام (LED) المعتمدة على الطاقة الشمسية والموفرة للطاقة التى توفرها فيليبس.