محافظ مطروح: “العزل” مصير المدرس الذي يضرب طالبا أو يثبت قيامه بإعطاء دروس خصوصية

محافظ مطروح: “العزل” مصير المدرس الذي يضرب طالبا أو يثبت قيامه بإعطاء دروس خصوصية
كتب -

مطروح – مجيد الصنقري:

هدد اللواء بدر طنطاوي، محافظ مطروح، بعزل أي مدرس من وظيفته يثبت استخدامه للعصا ضد الطلاب، أو أي مدرس يثبت قيامه إعطاء دروس خصوصية للطلاب العام الدراسي المقبل.

وأضاف المحافظ أنه سيعطى أولوية في العام الدراسي الجديد لمحاربة الدروس الخصوصية من خلال أساليب سرية للوقوف على المدرسين الذين يعطون هذ الدروس واستنزاف أولياء الأمور وعزل المدرس المتورط في الدروس الخصوصية أو نقله إلى مدرسة بعيدة، بالإضافة إلى محاربة مراكز الكمبيوتر “السيبر” بالتنسيق مع مديرية أمن مطروح والأجهزة المعنية مع أول يوم في العام الدراسي، والتي يثبت تورطها في إفساد الطلاب ونشر الفوضى الأخلاقية بين الطلاب وتهربهم من اليوم الدراسي، وكذلك تكثيف الدوريات الأمنية أمام المدارس لحفظ الأمن وحماية الطالبات من أي أعمال خارجة عن القانون.

وطالب “الغندور” بالارتقاء في التعامل بين الطلاب والمدرسين وأن تكون المحبة والاحترام والقيادة هي طريقة التعامل بين الطلاب والمدرسين وإدارة المدرسة على أن يتولى مدير المدرسة مسؤولية تلك القيادة ويحركها بما يساهم في تنمية العملية التعليمية وتفعيل دورها التربوي والتعليمي، مع تدرج العقاب والردع بشأن المخالفات والمحاسبة على قدر الخطأ من خلال تفعيل إجراءات وقرارات وزارة التربية والتعليم بشأن الطلاب الخارجين عن حدود الأدب واللياقة، والحضور والغياب، وتعامل الطلاب مع المدرس والمدرسة، وكذلك القانون الذي يحكم العلاقة بين المدرسين وإدارة المدرسة، موجهًا إلى مديري المدارس بضرورة تفعيل تلك القرارات ونشرها على أولياء الأمور مرحبًا بأي بلاغات من مديري المدارس طوال 24 ساعة من خلال مكتبه أو تليفونه الشخصي مباشرةً لمحاربة سلبيات العملية التعليمية.

جاء ذلك خلال لقاء “الغندور” بمديري عدد من المدارس بإدارة مرسي مطروح التعليمية لمناقشة كثافة وتوزيع الطلاب على فصول المدارس استعداداً للعام الدراسي المقبل، بحضور صفي الدين ميهوب، مدير عام مديرية التربية والتعليم، وإسماعيل جادو، مدير إدارة مرسى مطروح التعليمية، وعدد من مديري مدارس الإدارة، حيث استعرض “المحافظ” كثافة الفصول بعدد من مدارس مرسى مطروح، مطالبا الأبنية التعليمية بالمرور على مدرسة السواني لتحديد الاحتياجات والمطالب خاصةً التوسعة في عدد الفصول، وعرض تقرير شامل قبل المرور عليها نهاية الأسبوع، وكذلك عرض موقف الكثافة بمدارس طارق بن زياد ومجمع أبو بكر الصديق ومدرسة الرويني بعد موافقة مديري تلك المدارس على الكثافة بالفصول من عدمه.