> محافظ مطروح يكرم الناجحين في محو الأمية خلال لقاء شعبي مع أهالي النجيلة | مطروح

محافظ مطروح يكرم الناجحين في محو الأمية خلال لقاء شعبي مع أهالي النجيلة

محافظ مطروح يكرم الناجحين في محو الأمية خلال لقاء شعبي مع أهالي النجيلة
كتب -

مطروح – مجيد الصنقرى

كرم اللواء بدر طنطاوي الغندور، محافظ مطروح، اليوم الأربعاء، المتفوقين والناجحين من أبناء مركز النجيلة بمحافظة مطروح، في اختبارات محو الأمية، في اجتماع شعبي، مع أهالي مركز النجيلة، حضره الدكتور محب الرافعي، رئيس جهاز محو الأمية وتعليم الكبار، وعدد من مديري المديريات والإدارت المعنية بالمحافظة، فى إطار مبادرة مطروح بلا أمية.

وأكد الغندور، على استمرار دعم المحافظة للجهود المبذولة فى محو الأمية، مشيرا إلى أن تعاون عمد ومشايخ وأهالي المحافظة مع مبادرة مطروح بلا أمية، يؤكد على تميز أبناء مطروح وبطولتهم فى تكاتفهم وتعاونهم فى الكثير من الإنجازات التى تمت على أرض المحافظة خلال هذا العام، ومنها؛ مبادرة المصالحة الوطنية، وتسليم الأسلحة، وتسليم أرض الضبعة، لتأتي مبادرة مطروح الجديدة لمحو الأمية لتضيف عملا بطوليا آخرا، ولتؤكد على الروح الوطنية لأهالي المحافظة.

ووعد المحافظ بمكافأة غير متوقعة لجميع الدارسين والمدرسين والمساعدين وشهادات التقدير؛ سيكتبها الدارسين الناجحين فى محو الأمية بأنفسهم، وسيتم توقيعها من المحافظ.

من جانبه، استعرض جمال ناجي، مدير عام فرع جهاز محو الأمية وتعليم الكبار بمطروح، جهود الفرع لمحو أمية أبناء المحافظة، من خلال زيادة أعداد الفصول والدارسين، مقارنة بالأعوام السابقة، لتستوعب أعداد الأميين.

وأشار ناجي، إلى نجاح 1508 أميين، في الاختبارات، خلال عام 2013، بزيادة عن العام السابق، الذي شهد نجاح 896 أميا، خلال عام 2012، و839 أميا، خلال عام 2011، مشيرا، أيضا، إلى انخفاض نسبة الأمية بين الذكور بالمحافظة، من سن 15 إلى 35 عاما من 10.5% الى 7.2% بإجمالي 5635 أميا، منهم 859 ناجحا، بدلاً من 331 أميا العام السابق.

وأضاف: “انخفضت نسبة الإناث الأميين من 32.6% إلى 31.6% ، بإجمالي 22966؛ حيث انخفضت نسبة الأمية العامة بين أبناء مطروح من سن 15 إلى 35 عاما إلى 18.5% بدلا من 21.5%”، متابعًا: “نسبة الأمية بين الذكور، انخفضت إلى 30%؛ حيث كان يوجد 8500 أمي وباقي حاليا، 6230 أميا من الذكور يمكن القضاء على أميتهم خلال 3 سنوات”,

وأوضح، مدير عام فرع جهاز محو الأمية وتعليم الكبار بمطروح، أن المشكلة فى إلغاء أمية الإناث، حيث يصعب الوصول لإماكنهن، فضلا عن عدم استخراجهن لبطاقة رقم قومي، لذلك وجه المحافظ خلال اجتماعه مع العمد والمشايخ، بتخصيص لجان، تتألف من سيدات، معهن جهاز كومبيوتر وكاميرا، يقمن بالمرور على المنازل في النجوع والتجمعات الصحراوية، احتراما للتقاليد والعادات البدوية، لتوزيع 5 آلاف استمارة رقم قومي، لاستخراج الرقم القومي لهن.

وأشار، إلى أن ذلك سيتم بالتعاون مع كافة الأجهزة المختلفة بالمحافظة، فى حصر البيانات وحصر أعداد الأميين بمطروح، مع تقديم الفرع لكافة عوامل الدعم والتحفيز المادي للدارسين والمدرسين، ومراعاة  ظروف الواقع والعادات والتقاليد بقري مطروح ومدنها.

تم عرض نماذج مشرفة من الناجحين فى محو الأمية، خلال الاجتماع، منهم؛ طاهر صابر عبد المولي، الذي التحق بالمراحل التعليمية المختلفة حتي حصل على بكالوريوس تجارة، ويقوم حاليا بإعداد دراسات عليا، وتم ترقيته من درجة خدمات معاونة بمديرية التموين إلى مفتش تموين.

وفي نهاية اللقاء؛ تم تبادل الدروع بين المحافظ وجهاز محو الأمية وتعليم الكبار، كما تم تكريم المتميزين فى جهود محو الأمية من العاملين والدراسين والمدرسين والجهات المختلفة.

يذكر، أن مركز النجيلة بمطروح من المناطق الفقيرة في نسبة التعليم، ويبلغ عدد سكانها 113413 نسمة، ويعيش أهلها على زراعة القمح والشعير والزيتون والتين.