محافظ مطروح يناقش أوجه التعاون والاستثمار مع مسؤولي السفارة البريطانية

محافظ مطروح يناقش أوجه التعاون والاستثمار مع مسؤولي السفارة البريطانية
كتب -

 مطروح – مصطفي عبده:

استقبل اللواء بدر طنطاوى الغندور، محافظ مطروح، بمكتبه في ديوان عام المحافظة، صباح اليوم الاربعاء، السكرتير الثاني بسفارة  بريطانيا، سايمون ستافل، بحضور اللواء يعقوب إمام سكرتير عام المحافظة  لمناقشة أوجه التعاون المشترك وفرص الاستثمار والتنمية والتطوير بالمحافظة.

وأكد السكرتير الثاني للسفارة البريطانية على أهمية الدعم والتواصل المستمر مع المحافظة على أن تكون المساعدات المقدمة في مجالات التنمية  مخططة و غير عشوائية وفى المجالات الفعلية التى تحتاج اليها مطروح، مشيرا إلى وصول خبراء من بريطانيا في شهر مارس الجاري للتنسيق مع الأجهزة المختلفة بالمحافظة، خاصة العمد  والمشايخ والأحزاب السياسية والمدنية  والإجابة على كل التساؤلات الخاصة بكيفية تقديم المساعدات والدعم الفني اللازم، وأهم أولويات المشروعات التنموية التي تحتاج إليها المحافظة من خلال عمل دراسة متكاملة محددة بالتوقيتات والنتائج وبدء العمل في أبريل المقبل مع تحديد لحجم التكلفة المادية المقترحة وفقا للدراسات التي سيعدها الخبراء والتاكيد على التكلفة غير محددة السقف طالما ستكون نتائجها ايجابية وتتجنب بعض السلبيات، التى نتجت عن تقديم مساعدات وإقامة مشروعات في محافظات أخري لم تتمتع بالدراسة الكافية من حيث أولوية تلك المشروعات لمناطقها .

ورحب محافظ مطروح في بداية اللقاء بأوجه التعاون في المجالات المختلفة بين السفارة البريطانية بالقاهرة ومحافظة مطروح مؤكدا على تمتع مطروح بالأمن والأمان، حيث لم تشهد أي أعمال خارجة على القانون ولم يطبق عليها حظر التجوال، كما أنها تستقبل السائحين الأجانب والمصريين في أي توقيت، مشيرا إلى وجود لجنتين في مجالات الاستثمار بكل أنواعها بالمحافظة، ويعتمد فريق العمل بهما على الشفافية والخبرة لتوضيح الاسبقيات والأولويات، ومن خلالها يمكن الوقوف على الاحتياجات والمطالب وماذا يمكن تقديمه من منح أو دعم للمستثمرين.

وشدد على سرعة التعاون والتنسيق  وتحديد جدول أعمال يمكن ترجمته على الواقع من خلال الدراسات الميدانية والبيئية وغيرها  للمشروعات المقترحة، وجدول زمني محدد، خاصة أن العمل بمطروح غير روتيني ويعتمد على نظام الشباك الواحد في الاستثمار. مع تمتع محافظة مطروح بمساحة هائلة وامتداد ساحلي يصل إلى 450 كيلو متر وأرضها بكر ويمكن تخصيص أي منطقة تحتاج إليها المشروعات المقترحة لخدمة التنمية بالمحافظة حسب الأسبقيات والأولويات ليصل ذلك الى المواطن المطروحي ويشعر بحجم التعاون والجهود المبذولة من اجل الارتقاء بالمحافظة من خلال التعاون مع الجانب البريطاني .

 وقال المحافظ، إن برنامج التعاون سيكون من خلال جدول أعمال سيتم من خلال لقاء فريق العمل بمطروح مع الخبراء البريطانين والتعرف على كل الموضوعات ثم تحديد مناطق معينة لفريق العمل لزيارتها ميدانيا، وتفقده لها في توقيتات معينة ليحدد ما يحتاجه من مشروعات مع الوضع في الاعتبار  أن المحافظة تتكون من 8 مدن لكل منها نوعية في الاستثمار يتناسب معها وسنترك لفريق الخبراء فرصة للرؤية الميدانية مع الاستعداد لتلبية أي مطالب، مع تعاون المحافظة الدائم في كل المجالات التي سيتم اقتراحها.