مرسى مطروح: انخفاض ملحوظ في نسبة الأمية لكن النساء مازلنا ثلاثة أضعاف الرجال

مرسى مطروح: انخفاض ملحوظ في نسبة الأمية لكن النساء مازلنا ثلاثة أضعاف الرجال
كتب -

مرسى مطروح- ولاد البلد:

أعلن اللواء بدر طنطاوى الغندور، محافظ مرسى مطروح، أن عام 2014 هو” عام العمل والتعلم ومحو الأمية”، ولفت في افتتاحه للمؤتمر الأول لمحو الأمية وتعليم الكبار لعام 2014 في قصر ثقافة مرسى مطروح، تحت عنوان”مطروح بلا أمية”، إلى تشكيل لجنة شاملة لتنمية وتطوير التعليم قبل الجامعي بالمحافظة، وتقديم كافة المقترحات يوم 10 فبراير القادم.

وتعهد، الغندور، بتلبية كافة مطالب فرع هيئة محو الأمية بمطروح وفق الامكانيات المتاحة وسلطات المحافظة، مع اطلاق حملة؛ تستمر أسبوعا؛ لتسجيل راغبي التطوع للمساهمة فى تعليم الكبار ومحو الأمية، واجراء مسابقة لمن يقوم بتعليم ومحو أمية أكبر عدد من المواطنين خلال شهري: فبراير ومارس، وتخصيص المحافظة لمكافأت مجزية للمدرسين والدارسين، تقدر بخمسة أضعاف مكافأة هيئة محو الأمية لهم.

وقال الغندور:” لا بد من حصول كل رجل وامرأة فى مطروح على بطاقة الرقم القومي”، موجها جميع رؤساء المدن والقرى بضرورة حصر جميع من ليس لديهم بطاقات رقم قومي؛ إعتباراً من اليوم ولمدة شهر؛ وارسال فريق من مكتب السجل المدني بالأجهزة؛ وبرفقته موظفة- للتعامل مع النساء-؛ لاستخراج بطاقات الرقم في كافة أنحاء قري ونجوع مطروح المترامية، مشددا على سرعة جمع البيانات وتدقيقها بالنسبة لأعداد الأميين، وساقطي القيد، والزواج الغير موثق بكافة أنحاء المحافظة.

من جانبه أشار جمال ناجي، مدير فرع هيئة محو الأمية في مرسى مطروح إلى زيادة أعداد الفصول والدارسين الأميين بالمقارنة بالأعوام السابقة، وقال: نجح عدد 1508 أمي خلال عام 2013 بزيادة نحو 168 % عن العام السابق، وبذلك انخفضت نسبة الأمية بين الذكور من سن 15 إلى 35 عام من 10.6% إلى 8.3% بإجمالي 6447 أمي، بينما انخفضت نسبة الإناث من 32.6% إلى 31.7%، حيث انخفضت نسبة الأمية العامة بين أبناء مطروح من سن 15 إلى 35 عام الى 19.5 بدلا من 21.1% فى العام السابق.