مرفوض=== محمية السلوم أول محمية بحرية فى مصر

مرفوض===  محمية السلوم أول محمية بحرية فى مصر
كتب -

محمية السلوم أول محمية بحرية فى مصر

مطروح – رنا صبري

تضم محافظة مطروح 3 محميات طبيعية وهما (محمية العميد و محمية السلوم و محمية سيوة).

حيث تم إعلان محمية السلوم بقرار رئيس الوزراء رقم 533 لسنة 2010، و التى تبلغ مساحتها 383 كيلو متر مربع، فتشمل جزء بحرى يقع داخل المياه الأقليمية المصرية، بالأضافة إلى جزء برى يمتد بعمق حوالى 500 متر خلف الشريط الساحلى و تعتبر أول محمية طبيعية بحرية فى مصر.

و تهدف المحمية إلى صيانة الموارد الطبيعية من خلال نظام بيئى متكامل يحقق إدارة بيئية متكاملة و تحسين نوعية البيئة و صون التنوع البيولوجى و تعظيم الفائدة لمستخدمى الموارد الطبيعية المتميزة بالمنطقة (سكان محليين – مستثمرين – سائحين – صيادين ) و مشاركتهم فى إداراتها و دعهمهم بتوفير بدائل فى حالة الضرر.

تتميز محمية السلوم الطبيعية بالتنوع البيولوجى حيث تضم أكثر  من 160 نوعاً من الطيور المقيمة و المهاجرة بعضها ذات أهمية دولية، و أكثر من 30 نوعاً من الزواحف و البرمائيات بعضها مهدد بالأنقراض، و أكثر من 30 نوعاً من الثدييات، بالأضافة إلى 57 نوع من الكائنات القاعية الكبيرة تنتمى لسبع مجموعات رئيسية (الجوفمعويات، المثقبات، الديدان الحلقية، الرخويات، القشريات، الجلد شوكيات، الأسكيداسيا)، كذلك 55 نوع بحرى له أهمية تجارية ( 5 من الرخويات، و 3 من القشريات، و 5 من الأسماك الغضروفية، و 42 من الأسماك العظمية).

و من الجدير بالذكر أنه قد سجل بالمناطق انواع بحرية مهددة بالأنقراض و لذلك تخضع المنطقة لبروتوكول مناطق الحماية الخاصة و التنوع البيولوجى SPA Protocol.

أما بالنسبة لمحمية سيوة فقد تم إعلانها كمحمية طبيعية عام 2002 و ذلك بغرض الحفاظ على التراث الطبيعى و الثقافى و الاستخدام المستدام لمواردها الطبيعية و لتصبح مركز لتطوير الأنشطة الأقتصادية كالسياحة البيئية.

و تشمل المحمية ثلاث مناطق رئيسية بمساحة إجمالية 7800 كيلو متر مربع و تتضمن مواقع هامة تمثل التراث الطبيعى و الثقافى للمنطقة.

يوجد بالمحمية عدد من النباتات و الحيوانات النادرة المهددة بالأنقراض مثل الغزال الأبيض و الغزال الأحمر و الثعالب و الذئاب الذهبية اللون و مجموعة من الطيور المهاجرة.

كذلك تتضمن المحمية بحر الرمال الأعظم الذى يتكون من مجموعة لا نهاية لها من الكثبان الرملية المتحركة التى تخترق مناطق المحميات الثلاث و تحيط بمنطقة بير واحد و هى تشكل واحدة من أهم مناطق المحمية جذباً للسياح.