مركز إعلام مطروح يعقد ندوة حول الرعي الجائر وأسباب التصحر

مركز إعلام مطروح يعقد ندوة حول الرعي الجائر وأسباب التصحر
كتب -

مطروح – رنا صبري:

عقد مركز إعلام مطروح، اليوم الثلاثاء، ندوة حول الرعي الجائر وانتشار ظاهرة التصحر حاضر دكتور أحمد خريشي، مدير وحدة المراعي بمركز بحوث الصحراء.

وأكد “خريشي” أن مصر تفقد سنويا 35000 فدان بسبب ظاهرة التصحر، بالإضافة إلى أن التصحر يؤثر على الحالة الاقتصادية للبلاد، فيؤدي إلى خسارة تصل إلى 40 بليون دولار سنويًّا في المحاصيل الزراعية وزيادة أسعارها.

وأوضح أن أسباب التصحر تعود للعديد من العوامل منها ما هو خاص بالطقس وأخرى خاصة بالعامل البشري والتي تتخلص في الاستغلال المفرط أو غير المناسب للأراضي الذي يؤدي إلى استنزاف التربة، وإزالة الغابات التي تعمل على تماسك تربة الأرض، والرعي الجائر الذي يعد المحور والسبب الأساسي لانتشار ظاهرة التصحر بمحافظة مطروح والذي يؤدي إلى حرمان الأراضي من حشائشها، بالإضافة إلى أساليب الريّ.

وتابع: “المراعي الطبيعية في كثير من البلدان النامية ومنها مصر تتعرض لإجهاد كبير من حيث الزيادة السكانية والتي يتبعها زيادة في أعداد الحيوانات لتغطية احتياجات الإنسان في ظل تقلص حاد في الموارد الطبيعية ومنها المراعي التي ظهرت أثارها السلبية واضحة من خلال تدهور عام في الغطاء النباتي الطبيعي وانقراض بعض الأنواع النباتية ذات القيمة الرعوية العالية سواء لحيوانات الرعي أو للحيوانات والطيور البرية كذلك فقدان للطبقة السطحية للتربة والتي أخذت مئات السنين لتتكون ويتطلب إعادة تكوينها العديد من السنوات.