مركز النيل بمطروح ينظم ورشة عمل “المرأة والانتخابات البرلمانية”

مركز النيل بمطروح ينظم ورشة عمل “المرأة والانتخابات البرلمانية”
كتب -

 مطروح – رنا صبرى:

عقد مركز النيل للإعلام، التابع للهيئة العامة للأستعلامات بمطروح؛ بالتعاون مع جمعية جنوب الصعيد؛ اليوم الإثنين، ورشة عمل تحت عنوان “المرأة والانتخابات البرلمانية” تستمر لمدة يومين لعرض سبل تحفيز المرأة على الانخراط في الحياة السياسية، وتوضيح دور المرأة البارز على الساحة السياسية فى الفترة الأخيرة، بالإضافة إلى تعديل الصورة الذهنية عن دور النائب البرلماني.

 حاضر فى أولى جلسات الورشة صلاح هزاع، اخصائى الإعلام والصحافة، وقدم للمشاركات نبذة تاريخية مكثفة عن دور المرأة فى الحياة البرلمانية فى مصر، وأشار إلى أهمية دورها فى الحياة السياسية؛ منذ فجر التاريخ؛ مؤكدا أن لـ “المرأة المصرية ميزات وصفات خاصة جعلتها سببا فى انقاذ مصر ورجالها من المخاطر والمهالك من خلال نزولها للميادين والشوارع وتعريض نفسها للأخطار لإنقاذ المجتمع المصري”.

كذلك استعرض مراحل كفاح المرأة المصرية على مدى التاريخ؛ ابتداءً من مطالبة الإمام محمد عبده- رائد حركة التنوير- بضرورة تعليم المرأة، ومروراً بمرحلة العشرينيات من القرن الماضى، وهجوم المرأة الضارى على دستور 1923 لأنه تجاهل حقوقها السياسية وحرمها من دخول البرلمان، ثم مرحلة اعتراف ثورة 23 يوليو 1952 بحق المرأة السياسى والسماح لها بالترشيح فى أول انتخابات لـ “مجلس الأمة” فى عام 1957، ثم مرحلة السبعينيات والثمانينيات التى شهدت أكبر تمثيل للمرأة تحت قبة البرلمان، ثم استطاعت المرأة أن تؤكد دورها فى مجلسى الشعب والشورى وتتولى منصب وكيلة مجلس الشعب، ورئيسة اللجنة التشريعية به، ورئيسة لجنة التنمية البشرية بالشورى وذلك فى التسعينيات وبداية القرن.

وأشار صلاح هزاع، اخصائى الإعلام والصحافة الى الدستور المصري الحالى الذي يؤمن بدور المرأة المصرية ويدعمها.

جدير بالذكر ان ورشة العمل تتضمن فى يومها الثانى عددا من المحاضرات حول القوانين المنظمة للعمل البرلماني، وكيفية التسويق الانتخابي، ومهام النائب البرلماني، ومحاضرة بعنوان “كيف تكوني برلمانية ناجحة”.