مركز بحوث الصحراء يحتفل بيوم حصاد القمح في سيوة

مركز بحوث الصحراء يحتفل بيوم حصاد القمح في سيوة
كتب -

مطروح – رنا صبري:

قال المهندس سلامة عبد الرحمن، مدير عام الزراعة بمحافظة مطروح، إنه سيتم شراء الكميات المزروعة من القمح من المزارعين ضمن البرنامج البحثي لتنمية واحة سيوة، التابع لمركز بحوث الصحراء، بسعر يتفاوت من 405 إلى 420 جنيهاً للإردب.

جاء ذلك ضمن احتفال المركز بيوم حصاد القمح في سيوة، تحت رعاية الدكتور أحمد يوسف، رئيس مركز بحوث الصحراء، وبحضور الدكتورة حسنة أحمد فؤاد، رئيس البرنامج البحثي لتنمية واحة سيوة، والدكتور محمد عبد الحميد عطية، أستاذ المحاصيل بمركز بحوث الصحراء، والدكتور حسن خليل، أستاذ متفرغ بشعبة المحاصيل بالمركز، والمهندس سلامة عبد الرحمن، مدير عام الزراعة بمحافظة مطروح، والمهندس شعبان معرف، رئيس مركز ومدينة سيوة، حيث أقيم الحفل بمزرعة تجزرتي.

وقالت الدكتورة حسنة أحمد، رئيس البرنامج البحثي، إن المشروع يساهم في استمرارية زراعة مساحة 51 فدانا من زراعات القمح والشعير، بالإضافة إلى التوسع في الزراعات للوصول للاكتفاء الذاتي من إنتاج القمح بواحة سيوة، وزراعة 1000 فدان من القمح لسد احتياجات ومتطلبات أهالي الواحة البالغ عددهم 25 ألف نسمة، ومن المزمع الانتهاء منها خلال العامين القادمين.

وأضاف الدكتور محمد عبد الحميد، أن البرنامج البحثي يقوم من خلال الأجهزة الإرشادية بالواحة، بتوفير التقاوي النقية للمزارعين المشتركين فيه، ورعاية حقول الإكثار والإنتاج حتى وقت الحصاد.

وأشار الدكتور حسن خليل، إلى أن زراعة محصول القمح قد امتدت إلى مناطق كثيرة من الواحة هذا العام، من منطقة جبل الدكرور، ومن الخميسة غربي الواحة، ومنطقة تجزرتي، وغيرها من المناطق التي تقدر بـ41 موقعاً لزراعة القمح والشعير، حيث بلغت إنتاجية الفدان من 17 إلى 18 إردبا، وأن جودة دقيق القمح من الأصناف المحلية فاقت الأصناف المستوردة.

أكد الدكتور محمد رأفت، على زراعة مساحة فدانين من الأصناف الجديدة من الخضر والفراولة، و زراعة الباذنجان والطماطم التي تتحمل عوامل الجو التي تتأثر بها واحة سيوة، بالإضافة إلى زراعات مثل الفول البلدي والثوم، بدون أي نوع من أنواع المبيدات.