منسق المحليات للشباب بمطروح: معرفتي بالحملة جاء عن طريق “فيس بوك”

منسق المحليات للشباب بمطروح: معرفتي بالحملة جاء عن طريق “فيس بوك”
كتب -

مطروح – مي النشار:

ظهرت في الأونة الأخيرة حملة تسمى بـ”حملة المحليات للشباب”، وهي حملة شباببة تطوعية مستقلة على مستو ى الجمهورية، تهدف إلى تمكين الشباب من الرقابة المباشرة والفعالة في الحياة السياسية، بالإضافة إلى تطوير الأجيال، ما يؤدي إلى خلق قيادات شبابية ذات وعي فكري فعال.

بداية ظهورها في مطروح:

ظهرت حملة المحليات بمدينة مرسى مطروح منذ عامين عن طريق منسق الحملة إسلام طه، والتي لاقت انتشارًا واسعًا وقبول من قبل مسؤولي محافظة مطروح وأبنائها.

ويقول منسق الحملة إن بداية معرفته بالأمر كان عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي ومن خلال متابعته لصفحة المحليات، وجذبته الفكرة وما تقدمه من أعمال تطوعية وخدمية، لأنهم لا يسعون إلى أية مناصب سياسية بل على العكس يسعون إلى تطوير الشباب فكريًا وثقافيًا.

ولذلك قرر تطبيق فكرة المحليات بمحافظة مطروح، حيث قام بالتواصل مع الأشخاص المسؤولين عن الحملة في القاهرة واتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لتطبيقها.

ويضيف أنه سعى لنشر الفكرة بين أبناء مطروح، وكان عليه تكوين مكتب تنفيذي وهو عبارة عن منسق الحملة ونائب وأمين اتصال وتواصل، لجنة المرأة، أمين الجامعات والمنسق القانوني، فبدأ بمجموعة صغيرة مكونه من 10 أفراد، و لنشر الحملة على مستوى أكبر كان يجب القيام بنشاط ميداني.

أهم أنجازات الحملة:

ويتابع أن بداية العمل الميداني كانت بالمشاركة بفكرة ماراثون خيري لصالح قطاع الصحة، والذي لاقى حضورا كبيرا من الجهات المسؤولة وأبناء المحافظة، بالإضافة إلى مشاركة قصر الثقافة في فعالية الاحتفال بانتصارات أكتوبر، وذلك من خلال حشد الجمهور والتنظيم ودعوة اللواء ناجي شهود كمحاضر عن الحدث.

وأضاف أيضًا أنه من ضمن إنجازات الحملة التنسيق في عمل المؤتمر الطبي الأول بمطروح بمركز الإعلام، بعنوان “تصلب الشرايين التاجية وأعراضها، وعلاجها، وسبل الوقاية منها”، كذلك التنظيم لفاعلية بعنوان “إسعاد طفل يتيم” بالنادي الاجتماعي بالاشتراك مع كيانات أخرى وهي: من حقنا، شباب الخير، شباب مستقلين، وأضاف أن العمل لا يتوقف على المشاركات العامة والتنسيق لها بل قمنا كذلك بعمل محاضرات تنمية بشرية بعنوان “تطوير الذات ومهارات الاتصال والإدراك”.

بينما، يقول أمين الجامعات أحمدناجي إن الخطة المقبلة هي القيام بعمل تدريب لجميع الممرضات بمركز القلب وخريجين التمريض بالمحافظة وإعطائهم محاضرات تنمية بشرية حتى يكونوا مؤهلين مهنين وثقافيا وفكريًا.