من أبناء مطروح رجال سطروا أسماءهم في سجل الوطنية المصرية بحروف من نور

من أبناء مطروح رجال سطروا أسماءهم في سجل الوطنية المصرية بحروف من نور
كتب -

من أبناء مطروح رجال سطروا أسماءهم في سجل الوطنية المصرية بحروف من نور

منهم من قضى نحبه شهيدا ومنهم من عاد حاملا رايت النصر

من حرب اليمن إلى حرب 1967 وحرب الاستنزاف وصولا إلى أكتوبر المجيدة

كتب- صلاح هزاع:

رحلة طويلة من الكفاح الوطني روت فيها دماء عشرات الآلاف من المصريين أرض سيناء الطاهرة وقد كانت مطروح وأهلها بدوا وحضرا ، حاضرة في هذا الكفاح الوطني بداية من حرب اليمن التي رسخت تواجد العسكرية المصرية في مدخل البحر الأحمر عند باب المندب وأعطت لمصر القدرة على التحكم فيه فيما بعد و حتى حرب أكتوبر المجيدة .وقدمت مطروح العشرات من أبنائها جنودا مخلصين من أجل وطنهم مصروا وقد أبلوا بلاء حسنا في هذا الكفاح ومنهم من قضى نحبه شهيدا ومنهم من عاد حاملا رايات النصر.

العميد إبراهيم عبد السيد مسعود المالكي

تخرج من الكلية الحربية إلى جبهة قناة السويس مباشرة ليشارك في العبور العظيم، وشارك في اقتحام قلاع عيون موسى أقوى النقاط الحصينة للعدو في سيناء

العميد صابر محمد كاسح العشيبي

تفوقه الرياضي أهله للانضمام لأول دفعة بسلاح مشاة الأسطول.

قاد ” رحلات الموت ” تحت نيران العدو لتدعيم لقوات المصرية المحاصرة في ” كبريت “

أهالي ” السيدة زينب ” أقاموا زفة شعبية لابن مطروح بعد النصر.

العميد محمد عبد القادر الشرصي

أول إصابة له كانت وهو طالب بالكلية الجوية انتقل بسببها لفرع الدفاع الجوي بالكلية الحربية

نجح في شل حركة الطيران الإسرائيلي بإسقاط وحدته 6 طائرات ميراج وتوما هوك في الأيام الأولى للحرب

اللواء خير الله عبد الكريم العميري

منحه الرئيس جمال عبد الناصر نوط الواجب لتفوقه في الكلية الحربية و فضل القتال في الميدان عن الخدمة في الحرس الجمهوري و خاض أربعة حروب . وكان أصغر ملحق عسكري بلندن أثناء فترة علاجه من إصابة أثناء حربه في سيناء

عبد المالك تماوي ختال علواني الفردي

قضى 9 سنوات على خط النار دفاعا عن مصر، وتلقى تدريباته العسكرية في سلاح المظلات على يد سعد الدين الشاذل وحسن هريدي.

شارك في عبور قناة السويس يوم 6 اكتوبر 1973 و اقتحم الدشمة 45 بخط بارليف.

عبد الهادي عطية وحيدة اللافي القاسمي

قضى 7 سنوات في القوات المسلحة مرابطا على مدفع دبابة بمنطقة كبريت بالإسماعيلية.

أصيب في ركبته بشاظية من قذائف الطائرات إسرائيلية في غارة أثناء تدريبات العبور.

شارك في عمليات حرب اكتوبر وشاهد الموت

كمال عبد الحليم المعناوي

أربعة أشقاء من عائلة ” المعناوي” يسطرون اسم مطروح في ملحمة العاشر من رمضان.

محمد عبد الحليم المعناوي يلقى ربه شهيدًا وأشقائه الثلاثة يعودون حاملين رايات النصر.

صلحي علي عبد المجيد يونس بو الجاهل الصنقري

شل حركة الطيران الإسرائيلي بالصواريخ سام 3.

كتيبة المقاتل البطل تهزم تقارير المخابرات الإسرائيلية وتسقط لهم طائرتي استطلاع.

عوض بو مجاور العبيدي

قضى خدمته الوطنية العسكرية في إعداد وتجهيز الصورايخ لحماية سماء مصر

 

كل صاروخ أسقط أو أصاب طائرة إسرائيلية حمل بصمات بن مطروح بو مجاور

سعد يوسف عطية القري

أول بدوي بسلاح المطافئ العسكرية

هيوب محارب هيوب العبيدي

خدم جنديًا في فايد والزعفرانة ورأس غارب في الميدان ونال شرف التضحية بالأسر

قضى أربعة سنوات في الأسر منها 18 شهرًا في زنزانة انفرادية بسجن الرملة بتل أبيب.

خير الله متموح المغواري

واجه أحدث الطائرات الإسرائيلية في حرب أكتوبر المجيدة بـ “مدفع عيار 14.5 مم”.

8 سنوات يأكل المعلبات والبسكويت بالكمون من أجل تحرير التراب المصري.

عبد المنعم عبد الفتاح عبد الغفار

نفذ في حرب الاستنزاف بـ22 عملية استطلاع خلف خطوط العدو.

وفي 17 أكتوبر اسرته إسرائيل ونقلته للتحقيق معه في مقر الموساد بتل أبيب.

الشهداء من أبناء مطروح في حرب أكتوبر المجيدة:

أحمد عبد الكريم حجاج

استشهد في مياه قناة السويس مساء يوم 6 اكتوبر أثناء عودته لإنجاز بعض المهام بعد أن وطأت أقدامه أرض سيناء الحبيبة وتقبيلها لترابها و قيامه بـ 6 هجمات مؤثرة في صفوف القوات الإسرائيلية في سيناء.

محمد عبد الحليم المعناوي

استشهد على أرض سيناء يوم 12 أكتوبر 1973.

محمد الساعدي خليل المعبدي القطعاني

قطع ألف كم من السلوم للجبهة وعبر خط بارليف، ولقى الله شهيدًا على تراب سيناء.

الشهيد البطل لم يهنأ برؤية “مولوده الوحيد” إلا  لدقائق معدودة قبل الحرب بشهرين.

غيضان مير العبيدي

استشهد البطل في الأيام الأولى من الحرب.

وكان البطل الشهيد مجندًا بالوحدة 20 بالجيش الثالث الميداني.

محمد مصطفى الرويني

عبر قناة السويس 6 أكتوبر 1973 واستشهد ودفن بمنطقة تبة أبو واقفة بقلب سيناء ثم نقل جثمانه بعد ذلك وأعيد دفنه بمقابر الشهداء بالإسماعيلية.

أبطال مطروح في حرب اليمن:

مؤمن عبد الكافي دعبس السرحاني

نشأته البدوية أهلته للتفوق في الصاعقة والمظلات والرماية.

قضى بالقوات المسلحة ثلاث سنوات ونصف و ما تزال شظايا الألغام تسكن أنحاء جسده.

مراجع يوسف عطية القري

كان بتأمين مطار صنعاء تجهيز وتحميل الطائرات للعمليات ولنقل المؤن والذخائر للقوات المصرية المنتشرة في أنحاء اليمن.

عطية محمد شعيب المغواري

شظايا حرب اليمن ما تزال في جسد الحاج عطية المغواري.

إسبيته إسماعيل مؤمن الجبيهي

ساهم بزهرة شبابه في دور مصر القومي لتحرير الشعوب العربية.

قضى 30 شهر في حرب تحرير اليمن.

ويقاتل الرجعيين والمتآمرين على الثورة.

عياد مفتاح درويش العبيدي

فقد كل أوراقه.. لكنه مازال يحتفظ برصاصة في جسده من ذكريات حرب اليمن.

كان “أمباشي” طاقم مدفع هاون أثناء العدوان الثلاثي على مصر سنة 1956.

علي شوشان موسى السنني

شارك في دور مصر القومي لدعم ثورة الشعب اليمني وتحريره من الرجعية.

تمت ترقيته لرتبة رقيب لإحباطه محاولة نسف كتيبة مشاة مصرية بالألغام.

نوح سلومة أبو سيف جاد الله الشتوري

يوم تجنيده دعا الله أن يتقبله شهيدًا أو يعود سالمًا من الأذى.

ورغم بلوغه عمره 71 عام ما زال يحفظ أسماء المواقع العسكرية باليمن كأنه عاد منها اليوم.