موظف بالضبعة يضرب عن الطعام لرفض مجلس المدينة تخصيص مسكن له

موظف بالضبعة يضرب عن الطعام لرفض مجلس المدينة تخصيص مسكن له
كتب -

مطروح – مجيد الصنقري:

أضرب موظف بمجلس مدينة الضبعة عن الطعام، لليوم الثالث على التوالي، بعد أن باءت محاولته للحصول على مسكن بالفشل، حيث تم نقله إلى مستشفى الضبعه المركزي.

وقال محمد حمزة محمود، المضرب عن الطعام، أنا موظف بمجلس مدينة الضبعة وعمري 34 عاما وأعول أسرة مكونة من 4 أفراد، وأعاني من إعاقة في قدمي الشمال بنسبة 70%، وسبب إضرابي عن الطعام هو أنني تقدمت بطلب إلى رئيس مجلس المدينة للحصول على وحدة سكنية، حيث أن المجلس توجد لديه وحدة سكنية خالية، ومنذ شهر خاطبت سكرتير المحافظ و كان رده سوف نبحث الموضوع ونوفر لك الوحدة السكنية.

ويتابع: كذلك حاولت مقابلة رئيس مجلس المدينة منذ 12 يوما حتى يوم الإضراب، مشيرا إلى أن رئيس المدينة قال للسكرتيرة “خلية يروح للنائب” ولم يقابلني ولم يكلف نفسه حتى زيارتي بالمستشفى.

ويضيف محمد: أنا اﻵن أسكن بشقة إيجار 600 جنيه، وأخذت قرض بـ32 ألف جنيه من بنك التعمير والإسكان ﻷتمكن من إجراء عملية بقدمي وكل شهر أقوم بدفع مبلغ 1180 جنيه قسط سداد القرض وطالبت بالسكن لتوفير مبلغ القسط الشهري حيث تراكمت علي الديون ومرتبي ﻻ يكفي الإيجار أو القسط.

وتابع: كما أحمل رئيس مجلس مدينة الضبعة المسؤولية كاملة في حال ﻻ قدر الله “حصلي مكروه”، وأنا الآن دخلت في اليوم الثالث من الإضراب ولم يأت أي مسؤول لزيارتي، فقط زارني أمين شرطة لأخذ أقوالي وقام بتحرير محضر.