ندوة بمطروح: المال السياسي يمنع الشراكة الشعبية والتعددية ويقصي الشعب

ندوة بمطروح: المال السياسي يمنع الشراكة الشعبية والتعددية ويقصي الشعب
كتب -

مطروح – رنا صبري:

عقد مركز إعلام مطروح، اليوم الثلاثاء، ندوة بشأن المال السياسي وتأثيره على البرلمان والإنفاق السياسي، حاضر في الندوة الكاتب عبد الله زوير.

تناولت الندوة تعريف المال والسياسة، وأوضح زوير أن السياسة هي رعاية شؤون الأمة داخليا و خارجيا من قبل الحكومة التي فوضتها هذه الأمة، ومنوط بها الرقابة والمحاسبة، فتكون الرقابة عن طريق نواب يختارهم الشعب.

وأضاف زوير: السياسة يمكن أن يطلق عليها إدارة الممكن، بمعنى كل ما تتخذة الحكومة من إجراءات فى صالح الشعب، أما المال فى أساسة يأتى من الميل و هو كل ما يحوذة الانسان لتحقيق منافع من وراءة و هو عنصر هام جدا عصب الحياة فى الكثير من المنافع و المال منقول و ساكن فالمال السكن مثل الأرض و الأشجار و غيرها أما المنقول فهو كل ما يتم حملة مثل الأنعام و السلع.

واعتبر المحاضر أن المال السياسي يوصل فئة بعينها إلى المجلس، ومن ثم مراقبة الحكومة، مما يجعل من يصلون إلى المجلس فئة معينة من طبقة معينة، وبالتالي فالمال السياسي يمنع الشراكة الشعبية والتداول والتعددية، ويقصي الشعب عن دائرة الفعل السياسي.