> "هوانم مرسى مطروح" مجموعة نشأت على "فيسبوك" وتحولت لأكبر تجمع نسائي بالمدينة | مطروح

“هوانم مرسى مطروح” مجموعة نشأت على “فيسبوك” وتحولت لأكبر تجمع نسائي بالمدينة

“هوانم مرسى مطروح” مجموعة نشأت على “فيسبوك” وتحولت لأكبر تجمع نسائي بالمدينة
كتب -

مطروح – رنا صبري:

“هوانم مرسى مطروح”.. مجموعة من سيدات مطروح قررن إنشاء كيان على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، فتحول إلى أحد أهم وأكبر التجمعات النسائية على مستوى المدينة.

تقول ولاء قاسم، مؤسسة وأدمن الجروب على “الفيسبوك” إن الفكرة أتتها منذ ما يقرب من عامين، نظرا لكونها مغتربة وليست من المحافظة، فهي بحاجة لمعرفة بعض الأماكن بالمحافظة مثل الحضانات والمطاعم وأفضل الأطباء، وغيرها من الخدمات التي كانت ترغب في معرفتها.

وتتابع: فكرت في إنشاء جروب خدمي للنساء فقط، لكي لا يمانع زوجي من دخولي على صفحات التواصل الاجتماعي، وفي الوقت نفسه يلبي احتياجاتي كأم، أما عن سبب التسمية فأحببت أن يكون اسم جديد ومميز وجديد، ولم يتم تداوله من قبل، فوجدت ان اسم الهوانم مطلق على مجموعات في محافظات آخرى، ففضلت أن  يكون الاسم هو هوانم مرسى مطروح.

الأنشطة والخدمات

وتضيف مؤسسة الجروب أن المجموعة تقدم العديد من الخدمات، منها: تعليم فنون الطهي البدوي، وبما أن أغلب من في المجموعة مغتربات فالطعام البدوي جديد علينا، بالإضافة إلى أن أي عضوة تبحث عن وظيفة يتم نشرها على اليوميات الخاصة بالمجموعة، كذلك هناك ملف خاص بالعقارات (إيجار وبيع وخلافه) بالإضافة إلى تقديم خدمة الأشياء والملابس المستعملة “سكاند هاند” بأسعار أقل، حيث أنها تخلص السيدات من الأشياء غير المستعملة الموجودة لديهن في المنزل، وتفيد الغير، بدلا من شراء شيء جديد بسعر أغلى، بالإضافة إلى الرد على جميع الاستفسارات التي تخص الأم والطفل، كذلك تتبع المجموعة أحد الأطباء المتخصصين في طب الأطفال، حيث يقوم بالرد على جميع الاستفسارات العاجلة التي يتم رفعها على اليوميات الخاصة بالجروب.

وتتابع قاسم بأن هناك ملف خاص عن بعض التليفونات الهامة بالمحافظة أي رقم موجود على الملف، بالإضافة إلى الكثير من الخدمات التي يقدمها الجروب، ومنها “خاطبة الهوانم” حيث تقوم أحد الهوانم برفع منشور يتم فيه الإعلان عن مواصفات لعروسة معينة، حيث يتم التفاعل معها ولقى هذا الموضوع إقبالا، وبالفعل تمت حالات زواج من خلال الفكرة، كما تضيف أن هناك ملف خاص بالشكاوى والمقترحات، وتمت الاستجابة لبعض الطلبات، مثل توفير مكان للعبة الجمباز من سن 3: 4 أعوام.

هوانم “شوبينج سنتر”

وتضيف ولا قاسم أن المجموعة تفرعت منها مجموعتين أساسيتن، هما: هوانم مرسى مطروح “شوبينج سنتر”، وهذه المجموعة خاصة بالتاجرات، سواء عن طريق الإنترنت أو عن طريق بيعها داخل محل، بالإضافة إلى مجموعة “هوانم مطروح للخير” وتهدف هذه المجموعة في الأساس إلى تقديم المساعدات الإنسانية.

من جانبها تقول نرمين محمود، أو كما يطلق عليها “نونة أم آسر”، أحد الأعضاء، إن فكرة المجموعة جاءت من ولاء قاسم، أدمن جروب هوانم مرسى مطروح على الفيس، بمشاركة سماح يوسف، الأدمن الحالي لمجموعة الشوبينج، والتي تعتمد في الأساس على فكرة واحدة، وهي التجارة في المحافظة، حيث تقوم التاجرة بعرض شغلها على المجموعة، التي تضم جميع التخصصات، مثل الملابس والأدوات المنزلية، لافتة إلى أنها فرصة لكل تاجرة ليس لديها معارف ولا دراية بكيفية عمل المجموعات، فالناس تتعرف على منتجاتها وبالتالي تروج لسلعها أكثر، نظرا لأن المجموعة تضم ما يقرب من الـ 2000 عضوة، و هذا بدوره يعمل على توسيع العلاقات أكثر لتزيد نسبة التوزيع.

التسويق الإلكتروني

وتتابع نرمين بأن مجال التسويق على الإنترنت جعل هناك منافسون في الخامات والأسعار وأصبحت السلع في متناول يد الجميع، بالإضافة إلى فرصة التسويق لبعض المنتجات غير المتوفرة في مطروح، حيث يتم الترويج لها عن طريق الإنترنت برفع صور المنتجات بجميع تفاصيلها وأسعارها، حيث تتم عملية البيع والشراء على حسب العميل، إما عن طريق الاتفاق عبر صفحات التواصل الاجتماعي والتسليم يكون عن طريق الاتفاق على موعد ومكان لتلسيم الطلبيات، أو عن طريق خدمة التوصيل إلى المنازل وذلك بأسعار رمزية لا تتعدى الخمسة جنيهات.

قاعدة عملاء

بينما تقول أمل شولاق، أحد تاجرات شوبينج سنتر، أن المجموعة عبارة عن سوق كبير، لأن العدد يتجاوز الـ2000 عضوة، حيث أنني حققت علاقات متعددة مع العملاء، مما دفعني إلى القيام بفتح محل لبيع مستلزمات الأم والطفل بعد انضمامي للجروب بفترة لا تتجاوز الستة أشهر.

وتتابع: قمنا بتنظيم معرض في النادى الاجتماعي اشتركت فية 10 تاجرات من على جروب الشوبينج، وضم المعرض جميع المستلزمات من أدوات منزلية وملابس ومستحضرات وأدوات تجميل، ولقى نجاحا لم نكن نتوقعه، حيث يطالبنا عدد من العضوات الآن بتكرار المعرض مرة أخرى.

هوانم للخير

وتتابع منايا ياسر، أحد العضوات، بأن الفكرة راودتنا في شهر فبراير الماضي عندما أردنا تقنين أعمال الخير التي نقوم بها، فقررنا تأسيس مجموعة أطلقنا عليها “هوانم مطروح للخير” بحيث يكون هناك عمل منظم وبشكل جماعي له قواعد وقوانين تحكمه، حيث من أحد أهم شروط المجموعة قيام جميع العضوات بدفع مبلغ شهري بقيمة عشرة جنيهات، للمشاركة في أعمال الخير، وقد استطعنا بفضل الله وبفضل تبرعات العضوات من إجراء عملية بتر ساق لمريض سكر بتكلفة 4500 جنيه، حيث تم تجميع المبلغ بأكمله بمساعدات من داخل وخارج المجموعة، وتم إجراء العملية بنجاح وصرف العلاج للمريض بالكامل.

وتضيف: كما ساهمت المجموعة في تجهيز عروستن، وسداد مديونية غارم بمبلغ 3000 جنيه، حيث تجميع مبلغ 1000 جنيه من عضوات الجروب والباقي من خارج المجموعة، كذلك تم صرف 4 روشتات علاج بالكامل، وتوزيع شنطتين لمواد تموينية تكفي أسرتين لمدة شهر، و نحن الآن نستعد لعمل 100 شنطة لرمضان.