وردة مرعي مؤسسة حملة “من حقنا” تروي قصة كفاحها لإبراز قضية متحدي الإعاقة

وردة مرعي مؤسسة حملة “من حقنا” تروي قصة كفاحها لإبراز قضية متحدي الإعاقة
كتب -

وردة مرعي مؤسسة حملة من حقنا

مطروح – محمد عيسى:

فتاة على كرسي متحرك كانت تعاني من إهدار حقوقها ونظرة العطف والشفقة في عيون المجتمع، بسبب إعاقتها، إنها وردة مرعي، والتي لم تيأس وأخذت على عاتقها إبراز قضيتها وقضية آلاف من متحدي الإعاقة بمطروح وخارج مطروح.

ومن هنا كانت الشرارة الأولى لحملة “من حقنا” لخدمة ورعاية متحدي الإعاقة والأيتام، وأيضًا المشاركة الإيجابية والفعالة في المجتمع المدني والعمل العام والتطوعي بمطروح.

وقالت وردة إنه تم تدشين الحملة يوم 3 مارس 2015 في حفل فني غنائي مسرحي، من إعداد وتقديم فريق الحملة من متحدي الإعاقة بحضور العديد من القيادات الشعبية والتنفيذية والشبابية بمطروح.

وأضافت أن الحملة تهدف إلى تغيير نظرة المجتمع لمتحدي الإعاقة وإبراز وتأكيد دورهم في المجتمع المدني والعمل التطوعي، وعمل ورش عمل لتعلم لغة الإشارة والبرمجة للمكفوفين، كذلك مساعدة وتأهيل متحدي الإعاقة لإبراز قدراته ودورهم في المجتمع.

وشددت على أن الحملة منذ تدشينها قدمت بالعديد من الفاعليات منها حفل إسعاد طفل يتيم بالنادي الاجتماعي بمطروح يوم 24 مارس بالمشاركة مع حملة المحليات للشباب وحملة شباب في الخير وائتلاف الشباب المستقلين.

وقبل بداية شهر رمضان بأيام تم توزيع 100 شنطة تشمل مستلزمات شهر رمضان الكريم على متحدي الإعاقة والأيتام وغير القادرين.

وخلال شهر رمضان قامت الحملة بمبادرة “إفطار صائم”، وقامت خلالها الحملة بتوزيع التمر والعصائر على المارين بالشوارع وقت آذان المغرب استفاد منها ما يقرب من 250 فردا.

وتابعت: “بدأت الحملة منذ يوم 5 يوليو، بالإعداد لمبادرة كحك العيد يقوم خلالها شباب الحملة بإعداد وتجهيز الكعك والبسكويت وتوزيعه على متحدي الإعاقة وغير القادرين لعدد 120 أسرة”.

وتقوم الحملة حاليًا بالاعداد لـ”كسوة العيد” عن طريق تجميع وفرز الملابس المستعملة وتوزيعها على الأطفال الأيتام.

وعن طموح الحملة في المستقبل القريب، قالت وردة إنها تحلم بانتقال الفكرة لجميع محافظات مصر ورعاية وتأهيل متحدي الإعاقة ليكونوا أعضاء فاعلين في بناء الوطن.