“أبو بكر المنشاوي” شيخ عرب في مدرسة الأمراء والمشاهير وجليس الملوك والرؤساء

“أبو بكر المنشاوي” شيخ عرب في مدرسة الأمراء والمشاهير وجليس الملوك والرؤساء

الشيخ أبو بكر المنشاوي الزعيري، علم من أعلام مطروح، رغم رحيله قبل ربع قرن فما تزال ذكراه حاضرة في وجدان أهالي مطروح بدوا وحضرا.

وفي سياق توثيق إصدار “مطروح لنا” للشخيصات العامة التي كان لها بصماتها، في تطور المحافظة، إلتقينا بسلطان أبو بكر المنشاوي الزعيري، الشهير بـ”أبو الشيخ” عضو مجلس حكماء مطروح، وأمين عام حزب المصريين الأحرار بالمحافظة، وأحد أبناء الشيخ المنشاوي.

بدوي في مدرسة الأمراء والمشاهير

بداية قال سلطان الزعيري، إن والده من مواليد عام 1923م، بقرية رأس الحكمة، وكان الابن الأصغر ضمن عشرة أبناء وبنات أنجبهم جده المنشاوي، منهم سبعة رجال، وهم بالترتيب، محمد، الأمين، عبد الكافي، عبد الحليم، مازج، مفتاح، أبو بكر.

ورغم أنه لم يكن هناك فرصة للتعليم، ولا توجد مدارس، من أي مستوى تعليمي في ذلك الزمان، فقد أتيحت الظروف له ليلتحق بـ”كلية فيكتوريا” بالإسكندرية، والتي تعتبر إحدى أقدم وأكبر المدارس الإنجليزية بمصر، حيث أنشأت عام 1902م، وكانت بمثابة مدرسة الأمراء، والطبقة الأرستقراطية، من مصر والعالم العربي وأوروبا.

وكان من الجيل الذي عاصره الشيخ أبو بكر المنشاوي في رحلته التعليمية، الملك حسين ملك الأردن الراحل، و الأمير عبد الاله، ولي عهد العراق السابق، والملك سيمون الثاني ملك دولة بلغاريا السابق، والممثل العالمي عمر الشريف والمخرج يوسف شاهين.

ويضيف سلطان الزعيري، أن والده كان يجيد أربعة لغات أجنبية، منها الإنجليزية، والفرنسية التي كان يجيدهما إجادة تامة، ويتحدث بهما بطلاقة.

الشيخ أبو بكر المنشاوي مع الملك إدريس السنوسي ملك ليبيا السابق
الشيخ أبو بكر المنشاوي مع الملك إدريس السنوسي ملك ليبيا السابق

شيخ القبيلة جليس الملوك والرؤساء

وتم تعيينه آواخر الأربعينيات من القرن الماضي، أول شيخ رسمي لقبيلة الزعيرات، وكان يدير شؤونها الاجتماعية في منطقة تواجدها الممتدة من محافظة البحيرة، إلى الإسكندرية ومطروح، وحتى مدينة بنغازي في وسط دولة ليبيا.

وكان على صداقة مع كبار السياسيين المصرين، في حقبة الملكية، والجمهورية، كما جالس ستة ملوك، ورؤساء دول، بداية بالملك فاروق، والملك إدريس السنوسي، ملك ليبيا السابق، ومحمد نجيب، وجمال عبد الناصر، والسادات، ومبارك، والرئيس الليبي القذافي.

خادم المجتمع ومهندس الانتخابات

وارتقى الشيخ أبو بكر المنشاوي بالخدمات والمرافق بقرية رأس الحكمة بمستوى خدمات مدينة، وأنشأ أول مدرسة بها، أوائل الخمسينات من القرن الماضي، بتبرع شخصي منه.

و أنشأ أول اتحاد تعاوني استهلاكي “مجمعات استهلاكية”، برأس الحكمة، وأسس أول جمعية لتنمية المجتمع المحلي، عام 1967م، وأول جمعية زراعية متخصصة في إنتاج وتتصنيع الزيتون عام 199

7م.

وكان الشيخ أبو بكر الزعيري منسقا للعمليات الانتخابية، بين القبائل، وفق التفاقية القبلية التي كانت موضع اتفاق القبائل في الترشيحات الانتخابية، سواء الانتخابات المحلية، أو البرلمانية، وكان أساس ثقة القبائل فيه وفي قراراته، النزاهة والحيادية التي كان يتمتع بها.

وكان يتم الاستعانة به لعقد المصالحات بين القبائل في ليبيا بالتنسيق بين الحكومتين المصرية والليبية.

الشيخ أبو بكر المنشاوي على يمين الرئيس مبارك في خيمته البدوية
الشيخ أبو بكر المنشاوي على يمين الرئيس مبارك في خيمته البدوية

وفد رئاسي رفيع للتعزية في وفاة الشيخ ابوبكر 

وللشيخ أبو بكر المنشاوي 23 ابن وابنة من أربعة زوجات، منهم 13 رجل وهم بالترتيب، مصطفى، فرج، إبراهيم، عطية، عبد العليم، علي، عبد الناصر، عبد الله، عمر، سلطان، منشاوي، حسني، نافع.

ويؤكد سلطان الزعيري، أن والده رسخ في أبنائه، وأحفاده حب مصر كدولة، والإنحياز لمؤسساتها، وفي مقدمتها القوات المسلحة.

وقد أوفدت رئاسة الجمهورية وفدا رفيع المستوى لتقديم واجب العزاء فيه عند وفاته عام 1999م، عن عمر يناهز 76 عام.

 

لقاء غير رسمي للشيخ ابو بكر المنشاوي والرئيس مبارك في استراحته برأس الحكمة
لقاء غير رسمي للشيخ ابو بكر المنشاوي والرئيس مبارك في استراحته برأس الحكمة

ذكريات مربي الأجيال

وتواصل “مطروح لنا”، مع المربي الأجيال، محمود مسلم الحويطي، وكيل الوزارة السابق بمديرية التربية والتعليم بالقاهرة، الذي عمل مدرسا بقرية رأس الحكمة بداية من عام 1978م، بجامعة القاهرة، وتعامل عن قرب مع الشيخ أبو بكر المنشاوي للتعرف على انطباعاته حوله.

قال الحويطي، أنه عمل 5 سنوات  برأس الحكمة، وكان يحظى خلالها برعاية الشيخ، الذي كان يعطي للتعليم اهتماما كبيرا، ويرعى المعلمين بالمدرسة كأنهم أبنائه، ويوفر لهم كل متطلبات المعيشة على نفقته الخاصة، كما كان يحتوي المغتربين منهم اجتماعيا لإزالة مشاعر الإغتراب عن نفوسهم.

ويضيف الحويطي، أن علاقة الصداقة امتدت بين والده، وبين الشيخ أبو بكر، فكانا يلتقيان في جلسات التحكيم العرفي، والمصالحات بين القبائل، والعائلات في سائر محافظات مصر، بالفيوم، والشرقية، والقليوبية، والغربية، والدقهلية.

 

سلطان أبو بكر المنشاوي ومحمود مسلم الحويطي
سلطان أبو بكر المنشاوي ومحمود مسلم الحويطي

 

الوسوم