أزمة في مياه الشرب بمطروح.. مواطنون: “مفتعلة” وهذا رد الشركة

أزمة في مياه الشرب بمطروح.. مواطنون: “مفتعلة” وهذا رد الشركة سيارة نقل مياه الشرب، المصدر شركة المياه

تكرر انقطاع مياه الشرب عن عدة مناطق في مرسى مطروح مما أثار غضب المواطنين الذين عبروا عن ضيقهم عبر صفحات التواصل الاجتماعي فيسبوك، فيما اعترفت شركة مياه الشرب بالأزمة موضحة أسبابها في بيانات وأرسلت عربات المياه للمناطق التي تشهد انقطاعًا كحل مؤقت.

إغلاق المحابس

نشر المواطن صالح العشيبي، موظف وناشط إعلامي، شكوى على صفحته بالفيسبوك، ومتضامن بالشكوى 14 مواطنًا من أهالي عزبة السواني البحرية، على امتداد شارع علم الروم، من أزمة مياه خانقة تؤرق حياة المواطنين.

واتهم العشيبي في شكواه على موقع التواصل الاجتماعي موظفين بشركة مياه الشرب بالتسبب في الأزمة، حيث يضيقون ويغلقون محابس خطوط توزيع المياه على العزب والأحياء السكنية، لمنع وصول المياه نهائيًا، أو وصولها جزئيًا بما لا يفي باحتياجات الناس، حسبما ذكر.

وطالب المواطنون في استغاثتهم بمحافظ مطروح، ورئيس شركة المياه، بتوفير مياه الشرب للمنطقة، وقيام الأجهزة الرقابية بمراجعة محابس شبكة توزيع المياه، والتأكد من أنها مفتوحة بشكل كامل وليس فتحًا جزئيًا يعيق انطلاق المياه في مواسير التوزيع للعزب والأحياء.

وتحدث العشيبي في شكواه التي وقع تحتها بأسماء 14 مواطنًا عن أنهم اضطروا لمخاطبة المسؤولين علانية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وصفحات الفيسبوك، بعد أن أصبحت شكاواهم المباشرة للشركة لا تلقى أي اهتمام ومصيرها الأدراج المغلقة.

وتفاعل السياسي عبدالرحمن عبدالجواد العميري، الشهير بـ”رحومة جويدة”، عضو مجلس شعب سابق، مع الشكوى، وحذر من تأثر موسم الصيف سلبًا، حيث تعتمد عليه مطروح كمصدر رزق لغالبية المواطنين بها، وأن ينصرف المصطافين عن مطروح بسبب شح المياه.

شكوى المواطن صالح العشيبي التي يتضامن فيها 14 مواطن ضد أزمة المياه
شكوى المواطن صالح العشيبي التي يتضامن فيها 14 مواطنًا ضد أزمة المياه

أطراف خفية

ووجه اللافي حموده القناشي، الشهير بـ”ابن الباشا”، أصابع الاتهام لسماسرة مياه الشرب بالسوق السوداء والأطراف المستفيدة من الأزمة ممن لهم أغراض سياسية معادية للدولة، وقال في منشور له عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إن الأزمة وراءها أطراف تتعمد ذلك، ويجب على الأجهزة الرقابية أن تبحث عن المستفيد من صناعة تلك الأزمة، سواء كانوا ممن لهم أغراض سياسية معادية تستهدف تهييج المواطنين وإثارة السخط في نفوسهم ضد الدولة، وملاحقة سماسرة مياه الشرب في السوق السوداء، الذين يصفهم بـ”أصحاب المصالح”، حيث تتراوح أسعار بيع سيارة المياه سعة 8 متر مكعب بين 300 و500 جنيه، رغم أن سعرها من الشركة مباشرة 80 جنيهًا فقط، ولكن بعد انتظار المواطن لها لمدد ما بين أسبوع وعشرة أيام، يضطر لشراءها من السوق السوداء.

أزمة مفتعلة

ووصف محمد متولي، المحامي بالنقض، الأزمة بالمفتعلة، مؤكدًا أن مياه الشرب متوفرة وبكميات ضخمة تكفي استهلاك المواطنين والمصطافين، ولكنها ممنوعة من الوصول للمواطنين “بفعل فاعل”.

ودلل متولي على أن الأزمة مفتعلة، بأن السنوات الثلاث الماضية لم تحدث مثل هذه الأزمة، رغم أن المحافظة كانت تستقبل كل عام حوالي 8 مليون مصطاف، وأن التصريحات الرسمية للمسؤولين بالمحافظة، وبشركة مياه الشرب تؤكد أن محطات الرميلة لتحلية مياه الشرب بوحداتها الثلاث تنتج ما يقارب 95 ألف متر مكعب يوميًا، بالإضافة إلى 60 ألف متر مكعب يصل من الإسكندرية إلى مطروح يوميًا من خلال خط الـ”ألف مم”.

ورأى المحامي بالنقض أن سيارات نقل المياه لا تعتبر حلًا لأزمة المياه العامة بمرسى مطروح، حيث أن عدد سيارات نقل المياه يتراوح بين 10 و20 سيارة، ولا يمكنها تلبية آلاف الطلبات.

ولخص حل المشكلة في زيادة قوة ضخ المياه للمواطنين، وليس بتضييق وإغلاق محابس خطوط التوزيع، مع الالتزام بمواعيد ضخ المياه المعتادة بالتناوب بين العزب والأحياء السكنية.

بيان لشركة مياه الشرب مرسل للإعلاميين عبر الواتس اب ومنشور بصفحتها الرسمية على الفيسبوك
بيان لشركة مياه الشرب مرسل للإعلاميين عبر الواتس اب ومنشور بصفحتها الرسمية على الفيسبوك

شركة المياه تعترف بالأزمة

ومن جهتها اعترفت شركة مياه الشرب بمطروح بالأزمة، ونشرت بيانات على صفحتها الرسمية على “الفيسبوك” لتبريرها والتعريف بالحلول التي وضعتها الشركة، وحصرت بيانات الشركة أسباب الأزمة في وجود اعتداءات على “خط الألف مم” الذي ينقل المياه من الإسكندرية إلى مطروح، وعطل فني بمحطة الرميلة لتحلية مياه البحر، دون وضع تاريخ محدد لإنهاءها.

واختصرت الشركة حل المشكلة في توفير سيارات نقل المياه للمواطنين بالعزب والأحياء السكنية، مقابل 80 جنيهًا للسيارة سعة 8 متر مكعب، وطالبت المواطنين الاتصال على الخط الساخن والتسجيل لإرسال سيارات الطوارئ لهم في اليوم التالي.

بيان لشركة مياه الشرب مرسل للإعلاميين عبر الواتس اب ومنشور بصفحتها الرسمية على الفيسبوك
بيان شركة مياه الشرب حول أسباب الانقطاع
الوسوم