استياء مستخدمو “فيسبوك” بمطروح بسبب تصريحات “الغربلي”.. والمحافظة تصدر بيانًا

استياء مستخدمو “فيسبوك” بمطروح بسبب تصريحات “الغربلي”.. والمحافظة تصدر بيانًا الصورة مشاع ابداعي من صفحات التواصل الاجتماعي "الفيسبوك"

سادت حالة من الاستياء والغضب بين عدد من مستخدمي موقع “فيسبوك” بمطروح، عقب تصريحات اللواء مجدي الغرابلي، محافظ الإقليم، في مؤتمر الشباب الذي عقد الاثنين الماضي، وتطرق خلالها للتغيير الاجتماعي والثقافي بالمحافظة، وهو ما اعتبره النشطاء والمثقفين إساءة للمجتمع وإثارة التفرقة بين البدو والحضر على أساس الزي والثقافة ونمط المعيشة.

فكتب محمد رحومة، محام، وأمين التنظيم بحزب مستقبل وطن، مذكرا ببطولات وتضحيات أبناء القبائل من أجل مصر، في معارك وادي ماجد ضد الاحتلال الإنجليزي، وفي حرب أكتوبر لتحرير أرض سيناء.

وأشاد مرسي عبدالموجود، نائب رئيس مجلس إدارة جمعية وادي النيل، عبر فيسبوك بأهالي مطروح، وترحابهم بكل فئات المجتمع المصري الذين جاءوا إلى مطروح للعمل، وللإقامة بينهم، دون تفرقة.

وقدم مرسي، نصيحة لكل مسؤول بأن يراعي أنه يوما ما راحل، والذي يبقى على هذه الأرض هم أبناء مطروح، الذين يمثلون مكونات النسيج الوطني المصري بدوا وحضرا، متوقعًا أن يصحح المحافظ تصريحاته.

وفي سياق متصل أصدر مكتب الإعلام بديوان محافظة مطروح، بيانًا لتفسير ما صدر عن المحافظ من تصريحات.

وأكد البيان احترام المحافظ التام لعادات وتقاليد أهالي مطروح، واعتبارها منبع فخر لكل مواطن بداية من الزي البدوي، والتراث والثقافة التي تتميز بها محافظة مطروح، مشيرًا إلى أن المحافظ كان يقصد بكلامه ضرورة التطوير بما يواكب سوق العمل، وعدم الاقتصار على موسم الصيف فقط.

وأضاف البيان أن ما يؤكد قناعة اللواء مجدي الغرابلي، واحترامه وتقديره للعادات والتقاليد والتراث البدوي، إشادته بالاستعداد الفطري لأبناء مطروح، لاستثمار قدراتهم ومواردهم لمواكبة متطلبات العصر، ومتغيراته، وما يمتلكه أهالي مطروح من “إرث ثقافي”، متمثلا في اللهجة والزي وألوان الفنون من أدب، وشعر،  أثناء افتتاح مؤتمر أدباء مصر يوم الثلاثاء الماضي.

محافظ مطروح يصحح تصريحاته
الوسوم