التزلج على “بحر الرمال العظيم” بسيوة رياضة لها تاريخ ومتعة خاصة

التزلج على “بحر الرمال العظيم” بسيوة رياضة لها تاريخ ومتعة خاصة

التزلج على الرمال هي إحدى الرياضات التي تمارس على ألواح التزلج وهي شبيهة برياضة التزلج على الجليد، لكنها تمارس على الكثبان الرملية بدلاً من الجبال الثلجية. ولهذه الرياضة متابعين في جميع أنحاء العالم وخصوصاً في المناطق الصحراوية والمناطق الساحلية التي تحتوي على الكثبان الرملية الساحلية.

و يقال أن أصول التزلج على الرمال نشأت في مصر منذ أيام الفراعنة، حيث كانوا يتزلجون إلى أسفل الكثبان على قطع من الألواح الخشبية.

وواحة سيوة هي من  افضل المناطق لممارسة رياضة التزحلق، حيث بحر الرمال  الممتد لطول 500 كم  وبعرض يصل 200 كم، وهو  يحد واحة سيوة من ناحية الجنوب.

و يحرص زوار واحة سيوة، على القيام برحلات السفاري، والمغامرة من خلال سيارات الدفع الرباعي المجهزة، والتي يجيد ابناء سيوة  التعامل معها  بمهارة ورشاقة.

يقول محسن عبدالجليل،خبير سياحي، إنني زرت معظم دول العالم  باعتباري  عضوا بمنظمات دوليه معنيه بالسياحة  ، ولكن عشقي لسيوة بداء من عام 2009  عندما زرتها  ومن هذا التاريخ  اقضى جل وقتي بالواحة حيث الاستجمام وسبر اغوار التاريخ، وحرصي على القيام برحلات السفاري يتضاعف يوما بعد يوم، والتزحلق على الرمال متعة رائعة، خاصة ان توقيتها يكون بعد المغامرة بالعربات، وعند وقت الاصيل حيث شرب الشاي السيوى، والتقاط صور  الغروب.

ويطالب عبد الجليل، بالتوسع  وزيادة النشاط التسويقي لهذه الرياضات التي تجذب السائحين من كل العالم، ويمكن عمل مسابقات، من خلال الجهات المعنية، في مجال التزحلق على الرمال، لزيادة الاعداد القادمة للواحة.

 

 

 

 

 

 

الوسوم