“الجارية والمكمورة والمفروكة”.. أشهر أكلات بدو مطروح في رمضان

“الجارية والمكمورة والمفروكة”.. أشهر أكلات بدو مطروح في رمضان رحلات صحراوية لبدو مطروح - مشاع إبداعي

“المكرونة الجارية والكسكسي والمكمورة والمفروكة”، هي أكلات بدوية تميز محافظة مطروح عن باقي المحافظات الحدودية التي لها طابع خاص في رمضان، فالعادات والتقاليد للمحافظة في الشهر الكريم عديدة، منها تلاوة القرآن، والقضاء معظم الأوقات في المساجد، وعمل وجبات وأكلات لها نكهة بدوية خاصة بالمجتمع المطروحي، ما يثير إعجاب زائري ومصطافي المحافظة.

رحلة في الصحراء - أرشيفية
رحلة في الصحراء – أرشيفية
رحلات في الصحراء

ينظم شباب المحافظة رحلات في الصحراء لعمل وجبات مطهية على الحطب “الفحم” للحوم الضأن والماعز، لينطلقو في أماكن بالصحراء أو على البحر خارج المدينة، وتعد هذه الرحلات من العادات والتقاليد التي تميز أهالي المدينة خاصة الشباب.

ويضيف رحومة الفردي، أحد أبناء المحافظة، أن أكلات شباب مطروح في رحلات الصحراء، لها مذاق خاص، ودائما ما يقوم الشباب بتنظيم هذه الرحلات وخاصة في شهر رمضان.

الطهي على الحطب- أرشيفية
الطهي على الحطب- أرشيفية
أكلات بدوية

من أشهر الأكلات البدوية الشهيرة في مطروح هي الكسكسي بالخضار ولحم الضأن البرقي، بالإضافة إلى شوربة المغاربة، وهي أكلة تكاد تنقرض وهي عبارة خضراوات الموسم ولحم الضأن والبصل والفلفل الحار ويتم طهيها في إناء دون ماء.

طعام بدوي - أرشيفية
طعام بدوي – أرشيفية
المكمورة

تعد “المكمورة” أشهر الأكلات بمطروح، وهي عبارة عن طبق خضروات، به كافة أنواع الخضر كشرائح ولا يتم تقليبها ومعها بعض قطع اللحم الضأن، ويتم تثبيت الغطاء عليها ووضعها في حفرة بها جمرات من النار حتى تمام الطهي.

وهذه الأكلة ما زالت لها عشاقها أيضًا في واحة سيوة، ويقومون عادة بوضع خروف كامل داخل مردم في وسط الرمال.

المكرونة الجارية - أرشيفية
المكرونة الجارية – أرشيفية
المكرونة الجارية

المكرونة الجارية هي في الأصل أكلة ليبية، وتتكون من لحم الضأن والبصل والفلفل الحار والطماطم والمكرونة، ويقبل عليها الكبار والصغار من بدو مطروح.

ويقول مرضي العميري من قبائل مطروح، إن المائدة الرمضانية البدوية في المحافظة، لا تخلو من هذه الأكلات التي تعد طقوسا في رمضان.

شاي الزردة - أرشيفية
شاي الزردة – أرشيفية
شاي الزردة

وبعد تناول وجبة الإفطار، يقوم أهالي مطروح مثل أي منزل مصري، بتناول “الشاي” و”الحلوي”، ولكن يختلف بدو مطروح في تلك العادة، فما يميز أهل مطروح عن غيرهم هو “شاي الزردة” كما يطلق عليه باللهجة البدوية، وهو عبارة عن الماء يضاف إليه الشاي الأحمر المميز لبادية مطروح ومعهم معلقتان من السكر، يضعان جميعًا في البراد المميز بطبيعة مطروح، ويغليان على “الفحم” وأحيانًا على مواقيد النار الطبيعية، ثم بعد غليانهما يصبان في أكواب لا تتعدي طولها 5 سنتيمترات.

القردق واللبن المخضوض

عقب صلاة التراويح، يتناول بدو مطروح، الحلويات، ومن أشهر أنواعها التي يعشقها البدو”المفروكة” وهي عبارة عن العيش بدون خميرة يطلق عليه أهل مطروح “القردق”، حيث تتم تسويته ووضع الكثير من قطع التمر والسمن البلدي عليه، ويفرك بعضه على بعض، ولذلك أطلق عليه أهالي مطروح “مفروكة”، ويتناولون بجانبها اللبن المخضوض، وهو لبن الماعز الطازة.

الوسوم