المرأة البدوية هي العنصر البطل في جدارية صندوق الأمم المتحدة للسكان|صور

المرأة البدوية هي العنصر البطل في جدارية صندوق الأمم المتحدة للسكان|صور جدارية قصر ثقافة مرسي مطروح

علي مدار أربعة أيام قام بصناعة جدارية فنية  علي السور الخاص بقصر ثقافة مرسى مطروح لتوصيل رسالته السكانية  في شكل فني يجذب انتباه المارة من أبناء المحافظة .
ويقول الفنان محمد البحيرى الذي أشرف علي إقامة جدارية الصندوق بمرسى مطروح، إن العمل تم باستخدام الوان الأكريلك لدهانات الحوائط، مع استخدام للون ذهبي معدني، الذى يشكل اللون الطاغي علي بيئة مطروح التي تملؤها الشمس والرمال.
واضاف أن الجدارية عمل فني في الاساس يمرر من خلاله الفنان رؤيته لعمل وأهداف ورسالة صندوق الأمم المتحدة للسكان ،مع احتفاظ الفنان بفكرته الفنية، التي يتبناها في تنفيذ العمل الفني بشكل مهني يعبر عن تمكين المرأة ووصولها لحريتها على جميع المستويات، من تقرير لمصيرها واختياراتها وادارتها لحياتها، والتي بالتبعية تؤثر بشكل مباشر علي كل أفراد الاسرة فيما بعد.
وأشار الفنان محمد البحيرى المنفذ لتصميم الجدارية شعرنا بسعادة كبيرة من التفاعل الايجابي من الناس والاهالي و من المارة واعجابهم بالعمل وذلك من خلال نقاشاتنا معهم حول رسائل العمل . كما سعدنا بمشاركة اطفال وشباب من الاهالي في تلوين بعض اجزاء الجدارية وسرورهم بمشاركتهم معنا في تلوين الجدارية .
كذلك أضاف الفنان بلال قاسم المشارك في تنفيذ الجدارية أنه تم العمل بها علي مدار ٤ ايام ويبلغ طول الجدارية ١٢ مترا ، وكانت المرأة البدوية هي العنصر البطل والرئيسة في العمل الفني حيث تتمحور حولها اهم قضايا المجتمع والسكان التي تهدف لحلها منظمة unfpa وتحديدا مشروع الicpd من خلال الفن وتفاعله مع الجمهور.
وأشارت اسيا الشقيرى المديرة الاعلاني للصندوق بمصر، إن العمل الفني بالجدرية يأتي توصيل رسالة الصندوق، من خلال عمل مبهج على مستوى اللون و يعبر عن بيئة العمل و يتفاعل مع طبيعة المنطقة، التي قام صندوق الأمم المتحدة للسكان باختيارها لتوصيل رسالته التوعية، وهي محافظة مطروح .
وقالت داليا ابوسنه المشرف علي الأعمال الفنية للصندوق بمصر،إنه تمت صياغة العمل من خلال رسم شابة بدوية بثياب لها نفس الطابع البدوي، وهي تقوم بإطلاق الحمام كرمز لمنح حريتها وحقوقها وفي الجهة المقابلة طفلة على الأرجوحة تعبر عن بهجة وسعادة الطفلة التي تسعد تتمتع بحقوقها وحريتها ، و تداخلت مع عناصر التكوين الاساسية حروفيات عربية وموتيفات بدوية، مع التركيز على بهجة الالوان كرسالة لنشر البهجة والجمال من خلال فن الشارع ،بالاضافة الى الرسائل الضمنية للعمل مكرسة لمفهوم حرية المرأة البدوية ، و الذي كان من اهم اهداف الجدارية.
فتلك القيود تضع المرأة في قوالب جامدة، تحد من تحقيق دورها وممارسة حقوقها بشكل ينعكس على باقي افراد الاسرة، وبالتالي جاء دور الفن لتوصيل رسالة الصندوق بشكل فني يساهم في تغيير نمط سلوك المجتمع تجاه المرأة بشكل يعيد لها الدور الاعظم والايجابي في بناء مجتمع واعٍ وفعال، والذي اعتادت المرأة البدوية والمصرية علي القيام به .
 فيما وصرح الدكتور أليكساندر بوديروزا، ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر أن صندوق الأمم المتحدة للسكان قام بتكليف عدد من الفنانين التشكيليين للقيام بالتوعية حول قضايا الصحة والحقوق الإنجابية من خلال خمس جداريات تقام في خمس محافظات مختلفة، بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين للمؤتمر الدولي للسكان والتنمية (ICPD).

وذلك بالشراكة مع مؤسسة عبد الوهاب عبد المحسن للثقافة والفنون والتنمية، و سيرسم خمسة فنانين جداريات لتلهم الالتزام بتحقيق ثلاث نتائج لتبديل حياة النساء والفتيات في مصر بحلول عام ٢٠٣٠؛ وهي إنهاء الحاجة غير الملباة لتنظيم الأسرة، وإنهاء وفيات الامهات التي يمكن الوقاية منها وإنهاء الممارسات الضارة ضد النساء والفتيات. وتم توعية الفنانين بعمل صندوق الأمم المتحدة للسكان، والمؤتمر الدولي للسكان والتنمية، وكذلك النتائج الثلاثة المذكورة .

الوسوم