“بعد المحنه منحة” أبرز الدروس المستفادة في ندوة “الاسراء والمعراج” بسيوة

“بعد المحنه منحة” أبرز الدروس المستفادة في ندوة “الاسراء والمعراج” بسيوة

نظمت إدارة الاوقاف بسيوة، احتفالا بالمسجد الكبير، بمدينة سيوة، بمناسبة ذكرى الاسراء والمعراج، استهل بآيات الذكر الحكيم  للقارئ محمد ابراهيم، وتلاه كلمة لفضيلة الشيخ عبدالحق محمد عبدالحق، إمام وخطيب مسجد الانصار، ببهي الدين، تحدث فيها عن رحلة “الاسراء والمعراج”  وما تعرض له نبي الرحمة، “عليه الصلاة والسلام”، قبل الاسراء والمعراج ،من وفاة زوجته الحبيبة، السيدة خديجة، ووفاة عمه ابو طالب، الذي كان يمثل له السند والحماية، وما تعرض له من ثقيف، وان الرحلة جاءات منحة من المولي عزو جل.

كما تحدث فضيلة الشيخ، محمد مرسى العناني ،مدير ادارة الاوقاف بسيوة، عما تعرض له الانبياء والرسل، من شدائد ومحن.
تلاه عدد من الرقائق والمدائح النبوية.

حضر الاحتفال شعبان معرف، رئيس مركز ومدينة سيوة، ومحمد بكر، نائب رئيس مركز ومدينة سيوة، ممثلين عن شيوخ القبائل، وائمة الازهر والاوقاف وجمع من المواطنين.