بنت الواحة..سالمة تعيد صناعة الفضة التراثية وتطالب بانشاء جامعة شالى بسيوة

بنت الواحة..سالمة تعيد صناعة الفضة التراثية وتطالب بانشاء جامعة شالى بسيوة



فور وصولك  إلي واحة سيوة ،قادماً من مدن قد تكون أعتدت على أنها مكتظة بالسكان والكيانات ومكاتب ودواوين،و بها  المئات من الفتيات والسيدات اللأتي يعملن بها وسط الرجال،وهذه هى طبيعة الحياة فى المدينة وتركيبتها  واسلوب معيشتها ، إلا أن الوضع مختلف تماماً  فى واحة سيوة، فالبرغم من أن مدارس الواحة  مشتركة  بنين وبنات،إلا أن المجتمع  السيوى  لا يعرف  فكرة الاختلاط لتوارث عادات وتقاليد ممتدة إلى مئات السنين من الماضى و تحاصر كل تفاصيل الحاضر والمستقبل القريب.

إلا أن  النساء السيويات ” فتلتاوين  نيسوان “وهذه العبارة تعنى باللهجة الأمازيغية،التى يتحدثها أهالي الواحة، أن  ذلك لم يحول  دون عملهن  واكتساب قوت يومهن، سواء من خلال مصانع التمور ،او مراكز  تصنيع الحرف التراثية والتقليدية بالواحة  طالما يعملن في بيئتهن الخاصة دون اختلاط،ومنهن  “سالمة محمد ابوالقاسم “ذات الثلاثين عاماً،وهى  واحدة من فتيات  سيوة اللأتي قررن  العمل  وأثبات ذاتها  في مجال هي احبته  وهو جزء من تراث الواحة ،الذى كاد ان يندثر فقررت اعادة تصنيع الفضة بما يتلائم والعصر الحالي .

الميلاد والنشأة

“مطروح لنا” التقت  بها  للتعرف على مسيرتها وأحلامها، ونحن نحتفى بيوم المرأة في شهر مارس من كل عام،فضلاً عن مرور 100 سنة،على نضال المراة المصرية في ثورة 1919م، لنسلط الضوء اكثر عن عالم النساءواحة الغروب ” سيوة”،تقول سالمة محمد ابوالقاسم إنني  من مواليد منطقة ” تمقرت ” بمدينة سيوة  في الثالث من اكتوبر عام 1987 م ،وتدرجت في المراحل التعليمية كأقراني  حيث المرحلة الابتدائية  بمدرسة  السبوخة بنات، والاعدادية بمدرسة اغو رمى الاعدادية المشتركة والمرحلة الثانوية بمدرسة سيوة الثانوية المشتركة حيث حصلت على شهادة الثانوية العامة  عام 2005 م.

انتهاز الفرص

  وتضيف إن   مصدر فخرى وأعتزازي  هو هويتي واعرافي وتقاليدي، التي تربيت عليها  والتي تسود المجتمع السيوى حتى الان، وتقول أن والدى كان له فضل كبير  فيما حصلت عليه الأن فقد كان ذو أفق واسع وإدراك لمستجدات الحياة، ولديه بعد نظر مما أتاح لى الفرصة للتعبير عن ذاتى منذ الصغر، فالبعض يقول انى جريئة  بالمقارنة بقريناتى وكانت أول فرصة  التى انتهزتها للتعبير عن ذواتنا نحن الفتيات، وكانت الفرصة الأولي وأنا في المرحلة الاعدادية، وكانت زيارة رئيس وزراء مصر الأسبق عاطف عبيد لواحة سيوة ، وقال المدرس ” لو سال واحد منكم نفسه في ايه  يطلب ايه  من رئيس الوزراء ” قالت سالمة قلت له إنني اطالب بجامعة في سيوة لتوفير فرص لتعليم الفتيات بالواحة .

العمل خارج المنزل

وتسرد سالمة  ان اول علاقتي بالعمل كانت  اثناء دراستي بالمرحلة الاعدادية حيث عملت بأحد مصانع التمور  وكانت تجربة ناجحة  فقد اثبت المجتمع السيوى، إنه ليس لديه مانع في عمل الفتاه  طالما توفرت البيئة المناسبة وعدم الاختلاط ، وعملت  بمجال التدريس لمدة ثلاثة اعوام  بمدارس التعليم الابتدائي  بمدرستي  السبوخة بنات ، وسيدى عبدالسلام  في الفترة من اعوام 2006 حتى 2009 م،وعملت في مجال الصناعات التراثية  التطريز و السجاد والفضة وذلك بمركز الصناعات الحرفية التابع لمحافظة مطروح  عام 2010م .

وكان فاتحة خير فقدأنطلقت في عمل الفضة واعادة احياء هذه الصناعة والحرفة الهامة من تراث الواحة،خاصة إنني وجدت نفسي في مجال الرسم  وعمل الاشكال المعبرة عن بيئة سيوة  ” الموتيفات “،كما عملت  منسقة للمرأة بجمعية سيوة لتنمية المجتمع،وحماية البيئة  من خلال مشروع سيوة -طنجة، حيث كان مشروعا يهدف لجمع التراث  اللامادي بواحة سيوة المصرية ومدينة طنجة المغربية، ومن خلال العمل بالمشروع أدركت وفقا لسالمة  اهمية الحفاظ على تراث الواحة للأجيال المقبلة ، ومدى الثراء بسيوة في هذا المجال.

 

المشاركة بالمعارض للتسويق لسيوة

السفريات

وتقول سالمة سافرت  لعدد من المحافظات مثل الاسكندرية ، والقاهرة ، والفيوم ، والغردقة ” الجونة ”  والسفر لإيطاليا  عام 2011 وشاركة في عدد كبير من المعارض  للتسويق لمنتجات سيوة مثل الفضة  واساهم مع ”  زوجي”  في التسويق للمنتجات العضوية مثل التمور والزيتون وزيت الزيتون  والنعناع وحشيشة الليمون  وصناعة الملح والمنتجات من الصناعات اليدوية الاخرى  من هذه المعارض معرض قرية تونس في الفيوم ، ومعارض بساقية الصاوي  بالقاهرة،ومعارض من خلال مؤسسة يدوية التى تعمل في مجال الحرف  التراثية .

 

تأهيل الذات والتطلعات

وتردف سالمة إنها حصلت على العديد من الدورات  التدريبية في مجالات عدة مثل التنمية البشرية ، وحقوق الانسان ، وحقوق المرأة ، وفي مجال تكنولوجيا المعلومات،حيث تنادى  ببناء مدارس خاصة بالفتيات  للتوسع في تعليم البنات بالواحة ، وإنشاء جامعة شالي  لرفع المستوى التعليمي  للمجتمع  خاصة البنات .

بعضا من اعمالها الفضية
منتجات سيوة باحد معارضها
عملها بورشة الفضه المصدر صفحتها الشخصية

 

 

 

اعمال الفضه صفحتها الشخصية

 

 

الوسوم