بعد مرور 74 عاماً تطهير 40% من الألغام بالصحراء الغربية والبدء في تقديم مساعدات للضحايا

بعد مرور 74 عاماً تطهير 40% من الألغام بالصحراء الغربية  والبدء في تقديم مساعدات للضحايا الغام مضادة للأفراد

تعتبر مشكلة الالغام فى الصحراء الغربية، من أكثر المشكلات خطورة التى يعانى منها أهالى محافظة مطروح منذ مايقرب من 74 منذ للحرب العالمية الثانية ، حيث تعرض بعض الاشخاص لفقد يدة  أو سائقه أو عينيه، والبعض الآخر قد فقد حياته، وترك أولاده أطفالا لايوجد لهم أى عائل أو دخل شهرى،وهدمت أسر بالكامل.

وتشكل الالغام والذخائر خطراً كبيرا على المجتمعات المجاورة، وتعتبر الالغام التى لم تنفجر أكثر الانواع القابلة للانفجار مثل ” القنابل وقذائف الهاون”، ولكنها لم تنفجر بعدإطلاقها، ومعدلات الانفجار قدتصل إلى 30 أو 40%.

و تنقسم هذة  الألغام إلى نوعين، الأول منها، ألغام مضادة للأفراد:-عظيمة الضرر، فقد تؤدى للوفاة ،أو إلحاق إصابات شديدة بمن تنفجر فيه،  وتوضع تحت سطح الارض او فوقه ، والنوع الثاني، الألغام المضادة للدبابات:- تحتوى على كميات المواد المتفجرة، وتنفجر هذة الالغام بفعل الضغط ، وتكون مدفونة تحت سطح الارض.

وبناء على تقريرا رسمية، بما تم من خطوات عملية لتخليص المجتمع من مشكلة الألغام وما يترتب عليها من أثار كارثية على الأفراد والاسر والمجتمع كله.

وقد أسفرت جهود الأمانة التنفيذية لإزالة الألغام عن تطهير 63747 فدانا فى منطقة العلمين من إجمالى المساحات المخططة للتنمية بالساحل الشمالى الغربى.

وسجل فرع الأمانة  بمطروح  758 ناجيا من حوادث الالغام حتى يونيو 2014 يستفيدون من خدمات الأمانة العامة ومنها، تركيب أطراف صناعية وتعويضية لعدد 254 ناجيا من حوادث الالغام، و إمداد 51 سيدة بمتطلبات بدء مشروع مدر للدخل خاص بها. وتزويد 17 ناجيا من حوادث الالغام تم تزويدهم بكراسى متحركة، 86 قروض دوارة تم منحها لبدء مشروع خاص بحد اقصى 5000 جنية مصريا للفرد.، و 9 أكشاك كمشروعات لضحايا الالغام، لوجود دخل ثابت لهم.

كما طورت الأمانية التنفيذية لإزالة الألغام، سبل جديدة للتوعية بمخاطر الالغام ن منها 79ألف نسخة لمنهج التوعية بمخاطر الالغام معتمدة من التربية والتعليم وتم توزيعها على الطلاب.

و أدى التعاون بين دكتورة وزارة التعاون الدولى، و محافظة مطروح، إلى إفتتاح مصنع لصيانة وتصنيع الأجهزة التعويضية للمصابين ،    ومشروعات خاصة بتربية الدواجن،  وبعض الصناعات الزراعية مثل (مربى التين، وتعبئة الزيتون) ،   و إنشاء 20 بئر لتجميع مياه الأمطار بتكلفة ما يقرب من 650 ألف جنيه،  لخدمة مصابي الألغام،   وتوزيع 40 ماكينة خياطة لزوجات مصابى الالغام، ليساعدهن على توفير مصادر لدخل أسرهن،   و توفير منح بقيمة 500 ألف جنية للمصابين من ضحايا الألغام،   و سيتم عقد 21 دورة تدريبية للتوعية بمخاطر الالغام، وإقامة 3 حملات توعية بمخاطر الالغام تستهدف 160ألف شخص.

 

 

 

 

الوسوم