ثبات أسعار الأضاحي مدعومة بالأمطار والاستيراد.. وتوقعات بانخفاضها قبيل العيد

ثبات أسعار الأضاحي مدعومة بالأمطار والاستيراد.. وتوقعات بانخفاضها قبيل العيد تصوير صلاح هزاع

عيد الأضحى، موسم رواج تجارة الخراف والماعز في مطروح والصحراء الغربية، والتي تجذب الزبائن من سائر محافظات مصر لما يتوفر بها من سلالات متميزة من أغنام البرقي والماعز، الدمشقي.

ويتوقع تجار الأغنام زيادة الإقبال هذا العيد لأنه يتوافق مع منتصف موسم الصيف والإقبال السياحي من المصطافين من سائر أنحاء الجمهورية.

وقد انتشرت في شوارع مرسى مطروح شوادر بيع الأضاحي، وإن كان الإقبال عليها من المواطنين ما يزال محدود، لرغبة الكثير منهم في استطلاع السوق والأسعار قبل الشراء.

ضعف الاقبال على شوادر بيع الاضاحي
ضعف الاقبال على شوادر بيع الاضاحي

الأمطار والاستيراد   

يقول الحاج رمضان أبو حمزة العبيدي، تاجر أغنام حية، أن أسعار الأضاحي هذا العام تعتبر معقولة، ويتوقع انخفاض أسعارها مع اقتراب العيد بعكس المألوف في مثل هذه المناسبة في الأعوام الماضية.

ويرجع أبو حمزة سبب اعتدال الأسعار وتوقعات انخفاضها بنسب طفيفة، بمرور الوقت، إلى وفرة المراعي هذا العام، مع زيادة معدلات الأمطار خلال الشتاء الماضي.

كما أوضح أن هناك حركة استيراد واسعة للأغنام والماعز، من دولة ليبيا، بعكس الأعوام الماضية أيضا، وسبب زيادة الأغنام الواردة من ليبيا هو تحسن قيمة الجنيه أمام الدينار الليبي.

الحاج رمضان أبو حمزة العبيدي - تاجر أغنام
الحاج رمضان أبو حمزة العبيدي – تاجر أغنام

وعن متوسط أسعار الاضاحي هذا العام، يقول الحاج رمضان أبو حمزة العبيدي، إن الأسعار في نظام البيع بالواحدة دون التقيد بالوزن، تبدأ من ألفين وألفين وخمسمائة جنيه للخروف، وكذلك للجديان، ويزداد السعر مع زيادة حجم الأضحية لتصل إلى أربعة وخمسة آلاف للخروف.

أسعار البيع بالكيلو القائم

وفي بعض الشوادر التي تبيع الأضاحي بنظام الوزن يقول الحاج فرج شوشة، جزار وتاجر أغنام، إن سعر الكيلو قائم محدد بـ 70 جنيه للأغنام، و65 جنيها للماعز.

وأضاف شوشة، أن أسعار الأغنام لم تشهد زيادة، بسبب استشعار كثير من التجار لحالة المواطنين والظروف الاقتصادية، والتي يمكن أن تضطر الكثيرين منهم لإلغاء فكرة شراء أضاحي هذا العيد، والاكتفاء بشراء لحوم جاهزة، ووقف حركة البيع والشراء.

وعن أسعار الأبقار المعروضة في أسواق الأضاحي، فيقول عبد الهادي فرج، جزار، وتاجر أغنام، أنها ليست إنتاجا محليا، مثل الأغنام والماعز، ولكنها ترد إلى مطروح من محافظات وادي النيل، وخاصة محافظة البحيرة، وتداول بيعها وشراءها يكون في سوق الأغنام الرسمي، ولا يتم عرضها في الشوادر بالشوارع والأحياء السكنية.
وأضاف عبد الهادي، أن أقل سعر لعجل البقر يبدأ من 25 ألف جنيه، وأغلب من يقبل على شراءه من الموظفين الذين يتشاركون فيما بينهم في الأضحية، كما يقل في مطروح تداول اللحوم الجاموسي، لذلك يندر عرضها في أسواق الغنم كأضاحي.

عرض الأضاحي
عرض الأضاحي

أضاحي بالتقسيط ولحوم التموين

وعلى المستوى الرسمي، أوضح المهندس السيد أبو اليزيد، مدير عام التموين بمطروح، أنه تم التنسيق مع الجمعية المركزية، لبيع الخراف البرقي الحية للمواطنين، والعاملين بالحكومة، والقطاع الخاص بأقساط شهرية، بمعدل 10 أقساط، بسعر يتراوح ما بين 55 و60 جنيها للكيلو جرام القائم.

وتابع، بالإضافة للاتفاق مع الشركة العامة لتجارة الجملة، لتوريد كميات من اللحوم، لطرحها بالجمعيات الاستهلاكية التابعة للمديرية، بسعر من 85 جنيها، إلى 100 جنيه، للكيلو جرام من اللحوم الطازجة، وبسعر من 70 جنيها إلى75 جنيها من خلال المنافذ العامة خلال فترة عيد الأضحى، بالإضافة إلى شوادر القوات المسلحة.

ومن جانبهم، اختلفت مواقف بعض المواطنين بشأن شراء أضحية، أو لحوم جاهزة، فيقول محمد متولي، محام بالنقض، أنه إنه معتاد على شراء أضحية كل عام، وخلال الأيام القادمة إذا تأكد ثبات الأسعار، وعدم زيادتها عن العام الماضي فسوف يشتري أضحية كالمعتاد، أما في حال زيادة الأسعار فسيلجأ للشراء بنظام التقسيط، أو شراء لحوم جاهزة.

أما عبد الحميد عمر، مدرس، فيقول أن النظام الذي تعمل به الجمعية المركزية، بالبيع بالأجل وبالأقساط يسهل عليه وعلى كثير من الموظفين في مختلف القطاعات، شراء أضحية، وهو شخصيا يستفيد من هذا النظام منذ عدة سنوات.

الوسوم