جلسة صلح عرفية بمنطقة القصر بحضور محافظ مطروح ومدير الأمن

جلسة صلح عرفية بمنطقة القصر بحضور محافظ مطروح ومدير الأمن

شهد اللواء مجدى الغرابلي، محافظ مطروح، واللواء هشام نصر، مساعد وزير الداخلية ومدير أمن مطروح، اليوم الثلاثاء، جلسة الصلح التي عقدت بين أبناء جبريل عبد المالك بمنطقة القصر، بحضور القيادات الأمنية و نواب البرلمان وعمد ومشايخ ووجهاء مطروح.

وذلك بعد جهود المصالحة و الاحتكام إلى شرع الله والعادات والتقاليد حفاظا على الترابط بين أبناء العائلة الواحدة، وإصدار الأحكام الشرعية المرضية لطرفي الخلاف، حيث تم شرح إجراءات التنسيق بشأن المصالحة مع كافة الجهات، ومنها مكتب المخابرات الحربية وبعض العمد والمشايخ ومديرية الأمن بمطروح لتحقيق الصلح بين الطرفين، وتقديم الشكر لجهود المصالحة، والتأكيد على أن الاسلام حثنا على إصلاح ذات البين لحفظ الحقوق والدماء، مشيدًا بجهود المصلحين والالتفاف من أجل مصالح المحافظة.


بينما أشاد محافظ مطروح بهذا التصالح، مؤكدًا على ضرورة ترسيخ ثقافة التصالح والمودة بيننا جميعا، وأن نعلو على خلافاتنا، وحلها بالعقل والحوار والرجوع إلى عقلائنا وحكمائنا، مقدما الشكر لجميع الجهات المشاركة في هذه المصالحة بين أبناء القبيلة الواحدة بمنطقة القصر، مع تقدير جهود الجهات الأمنية في ذلك التصالح و رجال الشرطة بمطروح مما يساعد على الحفاظ على الاستقرار والأمن، مقدمًا التهنئة لرجال الشرطة بمطروح وعلى رأسهم اللواء هشام نصر مساعد وزير الداخلية مدير أمن مطروح بمناسبة عيد الشرطة.

 

الوسوم