رئيس جامعة مطروح يدين الحادث الإرهابي الغاشم الذي استهدف عدداً من الأقباط الأبرياء بالمنيا

رئيس جامعة مطروح يدين الحادث الإرهابي الغاشم الذي استهدف عدداً من الأقباط الأبرياء بالمنيا صورة ارشيفية

استنكر الدكتور محمد إسماعيل عبده، القائم بأعمال رئيس جامعة مطروح حادث الإرهاب الغاشم الذي وقع، أمس الجمعة الموافق 2 نوفمبر عام 2018م والذي استهدف حافلتين تنقلان عدداً من الأخوة الأقباط المتجهين لدير الأنبا صموئيل بالمنيا.

وأشار إسماعيل، إلى أن الحادث الإرهابى يمثل فعل خسيس وجبان يهدد أمن واستقرار مصر ويعبر عن اليأس والإحباط الذى يعانيه الإرهابيون في مصر في هذه الفترة خاصة بعد النجاحات الأمنية الكبيرة الذي يحققها الأمن في ربوع مصر المختلفة.

وتقدم الدكتور محمد، بخالص التعازي لأسر الضحايا داعياً الله أن يتغمد شهداء الوطن برحمته وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان، كما تتمنى الشفاء العاجل للمصابين.

وأكد الدكتور محمد إسماعيل، إن تلك الأعمال الإرهابية الخسيسة التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار، والنيل من عزيمة المصريين لن تفت في عضد النسيج الوطنى الصلب، ولن تزيد المصريين إلا إصراراً على اجتثاث براثن هذا الاٍرهاب الأسود من جذوره، مشدداً على أهمية اصطفاف كافه قوى الدولة والشعب خلف قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية لمواجهة هذه الجماعات الظلامية التي باتت تلفظ أنفاسها الأخيرة بعد الضربات الاستباقية الناجحة للجيش والشرطة التي جففت منابعها، وأوهنت قوتها.

 

الوسوم