سهيلة عيد تحصد المركز الرابع على مستوى الجمهورية بمسابقة المشروع القومي للقراءة

سهيلة عيد تحصد المركز الرابع على مستوى الجمهورية بمسابقة المشروع القومي للقراءة

أكدت سهيلة محمد عيد، طالبة في الصف الأول الثانوي بمدرسة طه ساطور الثانوية بنات، أنها حصلت اليوم الثلاثاء، على المركز الرابع على مستوى الجمهورية بمسابقة المشروع القومي للقراءة “أقرأ وارتق”.

اللغة العربية الفصحى

وقالت سهيلة، لـ”مطروح لنا”، إنها ولدت سهيلة بمحافظة مطروح، ولغتها الأولى هي اللغة العربية، ولديها المزيد من المهارات المختلفة مثل القراءة وإلقاء الشعر والرسم، وبجانب المهارات تحرص على دراستها وأن تكون متفوقة، حيث حصلت على المراكز المتقدمة في المرحلة الإبتدائية، كما حصلت على المركز الرابع على مستوى المدرسة في الصف الثاني الإعدادي.

وتؤكد سهيلة عيد، إنها قرأت العديد من الكتب والروايات المختلفة، مثل “حديث الصباح والمساء” لنجيب محفوظ، وكتاب “الأمير” لنيكولا ميكيافيلي، كما قرأت في السير الذاتية مثل “قصة حياتى العجيبة” من تأليف هيلن كيلر، ورواية 1984، تأليف جورج أورويل، وكتاب “النقد الاجتماعي” من تأليف الكاتب كريم الشاذلي.

وأوضحت سهيلة، أنها حصلت على كافة الكتب التي قرأتها في المسابقة من مكتبة المدرسة، التي تحتوى على مجموعة كبيرة من الكتب والروايات والسير الذاتية من خلال النسخ الورقية، باستثناء سيرة “قصة حياتي العجيبة” قرأته إلكترونيا.

مسابقة تحدي القراءة

يذكر أن سهيلة عيد، حصدت المركز الثاني العام الماضي في مسابقة تحدي القراءة العربي، والتي تشرف عليها الإدارة العامة للمكتبات بديوان عام الوزارة، بالتعاون مع دولة الإمارات العربية الشقيقة.

وأشارت سهيلة، إلى أن مسابقة تحدي القراءة أطلقها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات حاكم دبي، وهي مسابقة على مستوى الوطن العربي، ويتم التصفية فيها على مستوى المحافظة.

وتتمحور المسابقة حول تنمية مهارة القراءة عند الطلاب في الوطن العربي وتشجيعهم على التحدث باللغة العربية الفصحى، كما أن المقابلة تكون باللغة العربية الفصحى أيضا.

“النيلي” يهنئ الموهوبين

وقدم الدكتور سمير النيلي، وكيل وزارة التربية والتعليم بمطروح، التهنئة للطلاب الموهوبين والمدارس الفائزة بالمراكز الجمهورية المتقدمة بكافة المراحل التعليمية بتلك المسابقة الثقافية الرائدة، مشيدا بالجهد المبذول والأداء الفعال من إدارات هذه المؤسسات التربوية المتميزة.

وأكد مدير تعليم مطروح، أن القراءة تؤدي دورا كبيرا في صقل مواهب الطلاب وتنمية قدراتهم الثقافية والاجتماعية وتوسيع مداركهم المعرفية
وبما يعود بالنفع على شخصياتهم في الحياة العلمية المستقبلية، ليكونوا نافعين صالحين لأنفسهم واسرهم ووطنهم الغالي مصر.

الوسوم