شؤون البيئة بمطروح: نسعى للتخلص من القمامة بشكل حضاري ومُمنهج

شؤون البيئة بمطروح: نسعى للتخلص من القمامة بشكل حضاري ومُمنهج محافظة مطروح

قال طاهر مفتاح السنيني، مدير عام إدارة شئون البيئة بديوان عام محافظة مطروح، لـ”مطروح لنا” إن وزارة البيئة تهدف إلى التخلص من القمامة بشكل كامل وأن الهدف الأساسي من اليوم العالمي للبيئة لعام 2018م هو التغلب على التلوث بالبلاستيك، لخطروته الكبيرة في إيذاء قطاع كبير من المراعي.

التخلص من القمامة بشكل حضاري

وأشار السنيني، إلى أن محافظة مطروح تسعى بشكل كبير وتجمع كافة البيانات وتُجري المزيد من الدراسات للتخلص من القمامة بشكل مُمنهج وسليم من خلال وضع خطة مُحكمة مثل قيام مصر بعمل الشركة القابضة لجمع القمامة والرغبة في عمل كيان في محافظة مطروح أيضاً لجمع القمامة بشكل جيد وإعادة تدويرها بشكل سليم.

المراحل الثلاثة للتخلص من حاويات القمامة ووجود منظر جمالي

وقال مدير عام إدارة شئون البيئة بديوان عام محافظة مطروح “إن الشركة القابضة لجمع القمامة يُشرف عليها جهاز إدارة المخلفات وتتم على ثلاث مراحل، حيث يتم في البداية التعاون مع مجلس المدينة والتعاون مع جامعي القمامة والمرور على المنازل والبيوت بشكل مقنن لجمع القمامة في وقت محدد يومياً بدلاً من قيام المواطنين بإلقاء القمامة في الشوارع وحاويات القمامة ثم بعد ذلك يتم وضع القمامة في ما يسمى بالمحطة الوسيطة لفرز المخلفات الصلبة من خلال فرز القمامة وتجميع المقتنيات الضرورية والتي يُمكن إعادة تدويرها ثم تأتي المرحلة الأخيرة وهي التوجه بالمخلفات الصلبة إلى مصنع التدوير وإعادة تدويرها بشكل مفيد للبيئة وبذلك يتم التخلص من وجود حاويات القمامة في الشوارع والميادين، مما يسبب المنظر الجمالي”.

خطورة الأكياس البلاستيك

وأوضح طاهر السنيني، أنه بمناسبة اليوم العالمي للبيئة الذي يأتي يوم 5 يونيو من كل عام أن الاهتمام هذا العام بالتركيز أيضاً على خطورة الأكياس البلاستيك، حيث أنه في مصنع التدوير يتم تجميع كل شئ صلب وضغطها ثم بيعها ثم يتم تجميع المواد العضوية وتحويلها إلى مدفن صحي وتُحلل بعد فترة المواد العضوية ولم يتبقى غير الأكياس البلاستيك وعند وضعهم في المقالب العمومية، تتطاير الأكياس بسبب الهواء ثم من الممكن أن تأكلها المواشي مما يسبب لها الاختناق ويتسبب كل هذا في إيذاء الثروة الحيوانية.

خطة محافظة مطروح لتطوير البيئة

أشار مدير عام إدارة شئون البيئة بديوان عام محافظة مطروح، إلى أن إدارة البيئة تقوم بعمل خطة سنوية، لتطوير محافظة مطروح من خلال التنسيق مع المزيد من الجهات المختلفة في المحافظة مثل الشئون الصحية، مجالي المدن، القوى العاملة، الحماية المدنية وإدارة شئون الشواطئ، للمساهمة في تنفيذ قانون البيئة.

وأوضح طاهر السنيني، أن الخطة تكون من خلال المرور على المنشأت المختلفة، لمتابعة التزامها بشكل كامل للاشتراطات المختلفة الخاصة بقانون البيئة مثل المرور على المنشأت الصحية “المستشفيات” والتأكد من التخلص من المخلفات الطبية من خلال المحارق، المرور على المطاعم والخدمات المختلفة في القرى والمناطق والمرور على المشروعات الحصة والمنتجعات والفنادق ومتابعة الاشتراطات الصحية والتأكد من توفيرها بالتنسيق مع إدارة السياحة ويتم إتخاذ إجارء المخالفة للبيئة في حال وجود أي مخالفات.

المحميات في محافظة مطروح

وتوجهنا في حديثنا مع مدير عام إدارة شئون البيئة بديوان عام محافظة مطروح، حول المحميات المتواجدة في المحافظة وكان الرد أنه توجد ثلاث محميات في محافظة مطروح التي تُعتبر محافظة السحر والجمال وهم محمية العُميد بمركز الحمام وتبلغ مساحتها 700 كم2 وهي محمية ومنطقة مراعي ويتواجد بها اختلاف البيئات الصحراوية، مياه مالحة “أراضي رطبة وملحية، حيوانات مختلفة “الزواحف” وتوجد بها المزيد من الأعشاب التي تُستخدم في الأغراض الطبية.

وأضاف طاهر السنيني، أنه توجد محمية سيوة الطبيعية التي تتكون من ثلاثة أجزاء “أراضي ملحية، مناطق مراعي ومناطق مزارات سياحية”، بالإضافة إلى وجود بعض الحيوانات النادرة كالغزال ومحمية السلوم البحرية والتي يتواجد 90% منها داخل المياه وتقع في خليج مدينة السلوم.

وأكد السنيني، إن هذه المحميات تابعة لوزارة البيئة ويتم الحفاظ عليها وحمايتها من قِبل وزارة البيئة بالاتفاق مع المجتمع المدني المتمثل في الأهالي للحفاظ عليها وحمايتها.

 

الوسوم