مدير ادارة الأوقاف: سيوة تمتلك اصوات جميلة في مجال الابتهالات

مدير ادارة الأوقاف: سيوة تمتلك اصوات جميلة في مجال الابتهالات

يقع علي عاتق وزارة الاوقاف  الكثير من المهام  ، ادارة المساجد ، وتصويب المفاهيم المغلوطة ، ونشر الدين الإسلامي  بسماحته  ووسطيته ن ومعالجة قضايا المجتمع  وفقا لمقتضيات العصر .

في هذا الحوار  مطروح لنا التقت مع  فضيلة الشيخ  محمد مرسى العنانى، الذي تولى العمل مدير لإدارة اوقاف سيوة في شهر ابريل عام 2015، نتعرف منه على عدد المساجد، وموقف المساجد التراثية والعتيقة، ودور الأوقاف في اتشاف وتنمية المواهب، وتجديد الخطاب الديني.

عدد المساجد بسيوة

بداية يقول الشيخ العناني، يوجد بسيوة ” 550مسجد  حكومي، ومثلهم  اهلي، منهم 33 مسجد أهلي من اصل “55” موزع عليهم عمال وائمة.

المساجد التراثية 

وأضاف ان سيوة يوجد بها عدد من المساجد التراثية الخاضعة لقطاع الاثار  وتحديدا قطاع الاثار الاسلامية  مثل  المسجد العتيق   ومسجد تطندى  وهما مسجدان  اثريان يقعان بقلعة شالي الاثرية  وتقام بهما الصلوات ويوجد مسجد  بقاعة تتويج الاسكندر ولكن لا تقام الصلاة به حاليا .
مضيفا ان دور  الاوقاف بشأنهم  هو اشراف دعوى فقط  .

اما المسجد الكبير ” سيدى سليمان ” فانه تم البدء في بنائه  عام 1902 م في عهد عباس حلمي الثاني اما بشان خضوعه للأثار فهذا متوقف على الاشتراطات المطلوبة لإخضاعه  لقطاع الاثار .

التعاون مع مكتب الوعظ والارشاد والفتوى التابع للأزهر الشريف

واكد مدير إدارة الاوقاف وجودوتنسيق مع الازهر الشريف، في العمل الدعوي، من خلال مكتب الوعظ بسيوة  وهناك تنسيق كامل بهذا الشأن، وعند ايفاد  البعثات  يتم توزيع العلماء علي المساجد  لإلقاء الدروس  الدينية والاجابة علي استفسارات  المواطنين .

وفي هذا السياق تم استقبال  فضيلة الشيخ  الدكتور سعيد عامر  الامين العام المساعد لمجمع البحوث الاسلامية  ومعه كوكبة من العلماء  على مدى عدة سنوات  وكان لمثل هذه الزيارات  الاثر الطيب لدى المجتمع السيوى  .

ونتعاون مع كافة الادارات في كافة المجالات .

اكتشاف المبتهلين 

يقول العنانى إنني منذ كلفت بالعمل بسيوة  قمت  باكتشاف العديد من الاصوات الجميلة  وقمت بتقديمهم للمجتمع   وهم اصحاب اصوات جميلة جدا في الانشاد  والابتهالات والمدائح  وما زلت حريص  على اكسابهم الخبرات وصقل مهاراتهم  في هذا المجال حيث ان بيئة سيوة ثرية  وجميلة.

مفهوم تجديد الخطاب الديني

قد يفهم البعض تجديد الخطاب الديني خطئا  فمفهوم  التجديد  لا يعنى اطلاقا المساس بثوابت الدين  من القران والسنة المطهرة  وانما يعنى  معالجة قضايا المجتمع  وفقا  الظروف الراهنة في ضوء الكتاب والسنة  ، والعمل على  التصدي للغلو والتطرف  ، وان يكون الامام والخطيب ملما  بقضايا عصره وظروف مجتمعه .

   

 

الوسوم