في استغاثة للمحافظ..الفساد والتلاعب حولا القرية إلى منطقة عشوائية

في استغاثة للمحافظ..الفساد والتلاعب حولا القرية إلى منطقة عشوائية قرية شاطئ القصر

يتقدم أهالي قرية شاطيء القصر، المملوكة للشركة السعودية المصرية، بشكوى إلى اللواء مجدي الغربلي، محافظ مطروح، لعدم تقنين أوضاعهم طبقا للمادة857 من القانون المدني وقانون البناء رقم 119 لسنة2008م في المادة 70 والمادة 2، حيث تعاني القرية، بحسبهم، من التعدي غير المبرر علي المناطق الخضراء داخل القرية من قبل بعض الملاك، وهو ما أثبتته تقارير إدارة شئون البيئة بعد المعاينة، فضلا عن تردي الخدمات داخل القرية.

وجاء في شكوى المواطنين أن الشركة، وقبل نقل ملكيتها إلي الإدارة المحلية كونها قرية تابعة للحكم المحلي وليست قرية سياحة كما كانت تتدعي أثناء أعمال الترويج والتسويق، لم تقم بعمل الآتي:

1- عدم استكمال مرافق الصرف الصحي وإمدادها خارج القرية تمهيدها لتوصيلها بالشبكة الرئيسية.

2- عدم إنشاء وحدة معالجة صرف صحي بالرغم من توصيات جهاز شئون البيئة.

3-  التقليم والنوع الجائر للأشجار الخاصة بالشاليهات نتيجة الإهمال، وذلك حسب تقرير جهاز شؤون البيئة إلي إدارة التشجير بوزارة الزراعة.

4- عدم تجهيز واستكمال وتهيئة الشاطئ المقابل للقرية، مما يؤدي غلي حالات غرق سنويا.

5- وجود مخالفات تعدي في أعمال البناء بالمخالفة للقانون من الملاك دون أي رادع سواء من الشركة أو الإدارة المحلية.

6-  طرقات متهالكة وأرصفة معدومة.

7- العقود التي تم تحريرها لم يحدد مساحتها ومتروكه للمشاع، مع عدم توفيق أوضاع الشركة مع مجلس مدينة مرسي مطروح، بالرغم من وجود مناقصات من شهر يونيو 2010م.

وأكد الأهالي في شكواهم على وجود تلاعب كبير في محاضر الجمعية العمومية الخاصة باتحاد ملاك القرية، داخل الوحدة المحلية، وسبق أن تقدمنا بالعديد من الشكاوى في هذا الصدد، دون جدوى أو رد، حتى تحولت القرية إلي مكان عشوائي بسبب الإهمال وعدم متابعة أجهزة المحافظة للمتلاعبين والمخالفين.

عن الأهالي

مدحت صبري حنا

هاتف محمول  01222175685

 

 

الوسوم