في الذكرى الـ 67.. ثورة 23 يوليو وجمال عبد الناصر في ذاكرة أبناء قبائل مطروح

في الذكرى الـ 67.. ثورة 23 يوليو وجمال عبد الناصر في ذاكرة أبناء قبائل مطروح إهداء من الأرشيف الخاص بالباحث رضا سليمان المهتم بالتراث المحلي بمطروح

كل الشواهد تؤكد أن أول خطة تنمية حقيقة ومنظمة شهدتها محافظة مطروح، بدأت مع ثورة 23 يوليو عام 1952، وكانت مطروح تسمى آنذاك بـ “محافظة الصحراء الغربية” حتى عام 1962، وتشهد على ذلك عشرات المدارس والمستشفيات، والوحدات الصحية، ومراكز هيئة تعمير الصحاري، التي أنشأت البيوت والمزارع والأبار والسدود، للبدو في ربوع الصحراء.

ويقول أحمد شامخ الحفيان، المحامي، إن أعضاء مجلس قيادة الثورة توافدوا على مطروح والالتقاء بقادة القبائل منذ الأشهر الأولى للثورة، وكان جده العمدة سليمان الحفيان يستقبلهم بمراسم شعبية في خيمة بدوية كان يقيمها على شاطئ البحر.

عبد الناصر في مطروح

ووقفت جماهير مطروح من كل الأعمار، وكافة الأطياف، تستقبل الزعيم جمال عبدالناصر في زياراته التي تكررت لها في مناسبات مختلفة، وكان يصطحب في بعضها زعماء عرب وأفارقة، منهم الرئيس السوري حافظ الأسد، والأوغندي عيدي أمين.

ويؤكد الحفيان أن كل ما تشهده مطروح اليوم من تنمية، هو ثمار للبذرة التي بدأتها ثورة يوليو واستكمال للمسيرة التي بدأها الزعيم الراحل، جمال عبد الناصر.

زيارة عدد من أعضاء مجلس قيادة الثورة لقبائل مطروح في الخمسينات من القرن الماضي
زيارة عدد من أعضاء مجلس قيادة الثورة بمطروح _ المصدر : رضا سليمان

أبناء القبائل في الكليات العسكرية 

يتذكر المحاسب والأديب عبد الله أبو زوير، عضو اتحاد كتاب مصر، أن الرئيس جمال عبدالناصر، أرسل خطابات لعمد وعواقل مطروح بدعوة أبنائهم الطلاب البدو في الجامعات المختلفة للالتحاق بالكليات العسكرية وكان أول من لبى الدعوة، الطالب إبراهيم حميدة الجميعي، حيث غير مسار دراسته من طالب بكلية الفنون الجميلة، إلى طالب بالكلية الحربية، وتخرج فيها ليلتحق بالقوات المسلحة، وتدرج فى رتبها ومناصبها العسكرية، حتى وصل إلى درجة لواء بالمخابرات الحربية.

ويؤكد أبو زوير أن العالم كله معجب بتشي جيفارا، وأن جيفارا في حياته كان معجبا فقط بجمال عبد الناصر.

أول من جمع القرآن الكريم في تسجيلات صوتية

ويترحم عبدالجليل سنوسى العشيبي، مهندس زراعي‏، على جمال عبد الناصر، أول من جمع القران الكريم مسجلا صوتيا مجودا ومرتلا، كما أنشأ إذاعة القرآن الكريم، ويصفه بزعيم الأمة، ومحرر العرب وإفريقيا، ومعلم الجهال.

كما يرى العشيبي، أنه لولا ثورة ٢٣ يوليو لكان منتقدوه، وناكرين إنجازاته اليوم رعاة حفاة، وفلاحين أجراء في المزارع للإقطاعيين.

ويدافع عبد الجليل سنوسي العشيبي عن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر بقوله، إنه رغم هزيمة يونيو 1967، فقد نجح في تجهيز الجيش، وإعادة بناء القوات المسلحة، وقاد حرب الاستنزاف التي أرهقت العدو باعتراف الجميع العدو، والصديق.

ويكمل المحاسب، ناصر جبريل المعبدى، بأن جمال عبدالناصر لن يتكرر في التاريخ، وبحسب قوله، “هو الزعيم الذي أزهل العالم المستعمر، وسبب لهم حالة من القلق، والذعر، كما حبط في عام 1945، محاولات بريطانيا لتجديد اتفاقيات عقدتها من قبل مع المملكه المصرية، لتستمر في سيطرتها على قناة السويس حتى عام 2008”.

أعضاء من مجلس قيادة الثورة مع عمد القبائل
أعضاء من مجلس قيادة الثورة مع عمد القبائل _ المصدر : رضا سليمان

يفتخر حسن هارون، المحامي بأنه ينتمي لمدرسة عبد الناصر، وأنه وأبناء جيله كانوا على وعي بمشروعه القومي وهم في الابتدائية، أوائل الستينات، مؤكدا أن افكاره ومبادئه ما تزال متواجدة بداخل جيله إلى الآن، معتبرا أن مرحلة جمال عبد الناصر  تعتبر الوحيدة التي حققت فيها الأمة اندماجا قوميا، لم يسبقة مثيل.

جنازة شعبية 

يشير المحاسب رضا سليمان، مدير منشأة سياحية، ومهتم بالتراث المحلي، إلى أنه يحتفظ بالعديد من الصور التي توثق مدى ارتباط أهالي مطروح بثورة يوليو، وبالزعيم جمال عبد الناصر، منها صور لزياراته المتكررة لمطروح، وأهم الصور بالنسبة له، هي للجنازة الشعبية الرمزية، التي أقامتها الجماهير بشارع الإسكندرية، يوم 1 أكتوبر عام 1970، عقب وفاته.

الوسوم