في عيد الميلاد المجيد.. أبناء مطروح يتحدثون عن تاريخ الوحدة الوطنية بين الأقباط والمسلمين

في عيد الميلاد المجيد.. أبناء مطروح يتحدثون عن تاريخ الوحدة الوطنية بين الأقباط والمسلمين

يحتفل أقباط مصر بعيد الميلاد المجيد، الذي يتناغم فيه الجميع في مطروح، مسلمون ومسيحيون في جو من الاحتفال والحفاوة بميلاد السيد المسيح، خاصة في ظل العمليات الإرهابية التي تستهدف- دائما- وحدة شعب مصر عموما.

يقول القس متى زكريا، كاهن كنيسة السيدة العذراء بمرسى مطروح، ومؤلف كتاب “عمل الروح في برية مطروح”، إن محافظة مطروح، من أكثر محافظات الجمهورية تنعما بالوحدة الوطنية.

القس متى زكريا راعي كنيسة السيدة العذراء بمطروح
القس متى زكريا راعي كنيسة السيدة العذراء بمطروح

ويعطي القس متى، عدة دلائل تؤكد هذه الحقيقة، منها استقرار الكثير من أبناء الجالية اليونانية المسيحيين، في مرسى مطروح منذ زمن بعيد، حيث كانوا في عهد محمد علي باشا، يقومون باستخراج الملح والإسفنج، ويعتبرون هم المؤسسون الحقيقيون لمدينة مرسى مطروح، فإليهم يرجع إنشاء أقدم البيوت، والفنادق، والمطاعم، والمشروعات الخدمية.

كما أن الأنشطة السياحية أسسها الأقباط الذين وفدوا إلى مطروح ضمن المئات من الأسر والعائلات المصرية مسلمين وأقباط، لتنمية مطروح ونشر التعليم، وتقديم الخدمات الطبية، وغيرها من الأنشطة، ضمن المشروع الوطني المصري لتنمية الصحراء الغربية، عقب ثورة 23 يوليو 1952.

قيادات دينية وقبلية في مشاهد المودة مع الأشقاء الأقباط
قيادات دينية وقبلية في مشاهد المودة مع الأشقاء الأقباط

علاقات المودة قديمة وترعاها القبائل

وأشار راعي كنيسة السيدة العذراء، بمطروح، إلى أن علاقات المودة التي تربط بين الأقباط وأشقائهم من سائر فئات المجتمع، والمسؤولين أيضا، منذ زمن طويل، واستمرارها حتى اليوم.

ويعدد جبريل أبو خليف، رجل أعمال، الكثير من الأقباط، الذين أسهموا في تقديم أجل الخدمات لأبناء قبائل مطروح، في الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي، حيث كانت مطروح محافظة نائية، تفتقر لجميع الخدمات والمرافق.

ومن الأسماء التي يتذكرها أبو خليف: الدكتور الراحل ميخائيل وديع، طبيب الأشعة، والراحل صموائيل نجيب، طبيب العيون، والأطباء الذين ما زالوا يقدمون خدماتهم، ومنهم، ملاك عبيد، أول طبيب أنف وأذن، بمطروح، ولطفي فهيم، أول طبيب أطفال، وعاطف رشدي بباوي، طبيب الأطفال، والمحاسب منير يوسف صاحب أول محل للذهب والمصوغات بمطروح منذ ستينيات القرن الماضي.

نماذج قبطية

حفاوة أهالي مطروح في استقبال قداسة البابا تواضروس
حفاوة أهالي مطروح في استقبال قداسة البابا تواضروس

ويضيف أبو خليف، أن الأنشطة السياحية التي تعتبر مصدر الدخل الرئيسي لأغلب أبناء مطروح، من جميع الفئات، قد بدأت في مطروح على يد الأشقاء الأقباط، ومنهم ديمتري جورج مدبك، الشهير بـ”متسوا” صاحب فندق البوسيت، ومن بعده جاء العشرات ليقيموا فنادق كليوبترا، وإيزيس، والليدو، وأدرياتيكا، وسانت ماري، وسانا مونيكا، وستيلا دي مارينا، وغيرها الكثير.

ويكمل القس متى عزيز، بالإشارة إلى العديد من الشخصيات القبطية الذين تبؤوا وظائف عليا ومناصب في الجهاز الإداري للدولة بمطروح، ومنهم المتنيح سوريال نجيب، المدير العام السابق بمديرية الشباب والرياضة، ومكرم جرجس، مدير عام المدير العام السابق بالمديرية المالية، وحليم يني مرقص، المدير العام السابق بمديرية الإسكان.

وأيضا زكريا عزيز مكسيموس، المدير العام السابق بالشباب والرياضة، وعزت رياض ميخائيل، المدير العام السابق لمستشفى حميات مطروح، وعادل نجيب فرج، المدير العام السابق للتأمين الصحي بمطروح، واللواء يسري هنري عاز، الرئيس السابق لشركة مياه الشرب، والمتنيح العقيد مجيد عبد الملاك، بمديرية أمن مطروح، والمتنيح بخيت حكيم، الناظر السابق لمحطة السكة الحديد.

المحاسب منير يوسف أول تاجر ذهب بمطروح ورجل الأعمال جبريل أبو خليف الجريدي
المحاسب منير يوسف أول تاجر ذهب بمطروح ورجل الأعمال جبريل أبو خليف الجريدي

أبناء القبائل يحمون الكنائس

ويختتم راعي كنيسة السيدة العذراء، سرده لمظاهر الوحدة الوطنية بين أبناء مطروح بدوا وحضرا، وأقباطا، ومسلمين بواقعة قيام العشرات من أبناء القبائل بعمل كردون أمني حول كنيستي “الشهيدين”، يوم 5 مارس 2011، حيث تمت عملية إرهابية استهدفت إحراق مبنى أمن الدولة الملاصق للكنيسة، ضمن أعمال العنف والإنفلات الأمني التي عانى منها عموم الشعب المصري، عقب أحداث 25 يناير 2011.

وأثبت أبناء مطروح بدوا، وحضرا، عمق ترابطهم مع أشقاءهم الأقباط، بخروج جميع فئات المجتمع المطروح، بما فيهم قيادات الدعوة السلفية، للاحتفاء بالزيارة التاريخية التي أجراها البابا تواضروس لمرسى مطروح يومي الأربعاء، والخميس 28 و29 سبتمبر عام 2016.

وقد اصطفت الجماهير بالشوارع للترحيب بالبابا، ووقف الشيخ علي غلاب، رئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية بجوار البابا تواضروس، أثناء عزف السلام الجمهوري، وأكد الشيخ بحر هنداوي في الكلمة التي ألقاها في حفل استقبال البابا، أن الدعوة السلفية لا تفرق بين مسلم، وغير مسلم.

رئيس الدعوة السلفية يقف للسلام الجمهوري في الاستقبال الرسمي للبابا تواضروس
رئيس الدعوة السلفية يقف للسلام الجمهوري في الاستقبال الرسمي للبابا تواضروس
الوسوم