لأول مرة: مرشحان من مطروح لعضوية الهيئة العليا وسكرتارية حزب الوفد

أعلن الحاج علي شعيب المغواري، أمين عام حزب الوفد، بمطروح، ترشحه لعضوية الهيئة العليا لحزب الوفد، التي تضم 50 عضو، كما أعلن جمعه محمد حامد معيوف السمالوسي،الشهير بـ “أبوعدي السمالوسي”، ترشحه لعضوية سكرتارية الهيئة الوفدية، ويعتبر السمالوسي، من جيل الشباب، وعمره 31 عام، هو من أصغر الاعضاء سنا بحزب الوفد، بمحافظة مطروح.

وتجري الانتخابات يوم الجمعة القادم الموافق 9 نوفمبر، بمقر الحزب الرئيسي بالقاهرة.

ويبلغ عدد أعضاء حزب الوفد على مستوى محافظة مطروح، سبعة آلاف عضو، منهم 140 عضو لهم حق التصويت في انتخابات الهيئة العليا للحزب.

والتقى إصدار “مطروح لنا”، بكلا المرشحين للتعرف على ما دعاهما لخوض تلك الإنتخابات، ورؤيتهما للعمل الحزبي، ومستقبل حزب الوفد .

هيئة وفدية عليا استعدادا لانتخابات المحليات والبرلمان والرئاسة

بداية قال الحاج علي شعيب المغواري، أمين الحزب، والمرشح للهيئة العليا للوفد، أن هذه أول مرة يترشح فيها أعضاء من مطروح لهذه المناصب المركزية، والسبب أن هذه الانتخابات لها أهمية خاصة، فبعد تولى المستشار بهاء الدين ابوشقه، رئاسة الحزب، أصبح هناك تطلع لوجود هيئة وفدية قوية، مخلصة لمبادئ للوفد، وتعمل بحس وطني يناسب ظروف التحديات التي تواجهها مصر، محليا، وإقليميا، ودوليا.

وأضاف المغواري، أن الانتخابات تهدف لتحقيق الاستقرار بالحزب، وتوحيده لخوض انتخابات المحليات القادمة على مستوى الجمهورية، والاستعداد للانتخابات البرلمانية القادمة، وانتخابات رئاسة الجمهورية في عام ٢٠٢٢م.

أهداف المرشحين على المستوى القومي والمحلي

وقال أبو عدي السمالوسي، المرشح لسكرتارية الهيئة الوفدية، إن أهدافا كثيرة يطمح لها أعضاء حزب الوفد بمطروح من وراء ترشحهم للمناصب المركزية بالحزب، منها العودة بحزب الوفد كما كان حزبا رائدا، وفي المشاركة السياسية والوطنية، وان يكون لأعضاء وفد مطروح ممثلين في رسم واتخاذ القرارات المصيرية للحزب من خلال الهيئه العليا، والسكرتارية.

ويؤكد أبو عدي السمالوسي، أن الفوز هناك فرص كبيرة لفوز مرشحي مطروح، حيث يترشح عضو واحد منها للهيئه العليا، وهو الحاج على شعيب، بالإضافة له كمرشح للسكرتارية، بما يحافظ على توحد أصوات الأعضاء الذين يحق لهم التصويت من أبناء مطروح، خلف مرشح واحد، وعدم تفتت أصواتهم.

قوة موقف مرشحي مطروح في وحدة الكتلة التصويتية

وأوضح الشخ فرحات أبو خليل القريض، منسق عام حزب الوفد بمطروح، أن اجتياز نجاح مرشحي مطروح في هذه الانتخابات، سيكون حافزاعلى انطلاق مرحلة جديدة وقوية من النشاط الحزبي بالمحافظة، والتي ستبدأ بتدشين لجنة نوعية للقبائل العربية، وإعداد كوادر من الشباب لخوض انتخابات المجالس المحلية من خلال حزب الوفد، والعمل على  نشر الحزب وفتح جميع المقرات أمام المواطنين لممارسة النشاط السياسي من خلال حزب الوفد، بما  له من تاريخ عريق.

وعن خطة عمل مرشحي مطروح في انتخابات الهيئة العليا لحزب الوفد، أكد القريضي، المنسق العام للحزب، وجود تواصل وتنسيق مع العديد من امانات الحزب على مستوى الجمهورية، كما أن الكتلة التصويتية التي تضم اعضاء مطروح الذين يحق لهم التصويت في انتخابات الهيئة العليا، يقفون صفا واحدا، داعما لمرشحيهما، وخاصة مع عدم وجود أي منافسة بينهم تؤدي لتفتيت تلك الأصوات.

الوسوم