للشعر البدوي أنواع عديدة تعبر عن تمتع الثقافة البدوية بموروث شعبي ضخم

للشعر البدوي أنواع عديدة تعبر عن تمتع الثقافة البدوية بموروث شعبي ضخم

الشعر البدوي له أنواع عديدة، حيث أوضح الشاعر مهني  المغواري، أن هناك أربعة أنواع كل نوع ينتمي لبحر من بحور الشعر العربي شعر طق وهو من بحر يسمى المتدارك مثلاً كقول الشاعر “عقلي واخذتة ياروعة…ناصب نوعة …مفطوم علي رأس اسبوعة،  ضم القشة وهو ينقسم إلى قسمين  ثنائي وثلاثي، كقول الشاعر في الثنائي “عاقب مالرحيل …. يابوسباق ناء حملي ثقيل ….انزازي بيه” وكقول الشاعر في الثلاثي “يا نفس واجد فالضلال مشيتي …وربك عصيتي …سلكتي امواريد الهوا ضليتي”،  المجرودة وهي تقال في الأفراح يلقيها الشاعر أمام الحجالة والحجالة هي الراقصة البدوية،  الشعر العمودي وهو ثلاثة أقسام شعر عمودي قصير الوزن، شعر عمودي طويل الوزن وشعر عمودي ثلاثي الشطرات كقول الشاعر في العمودي طويل الوزن “ناشد نشدني غير لاوين مانشد نشدة عليا جاء صعيب اردودها”.

وأضاف المغواري، أن هناك تعريف عام للشعر البدوي وهو كلام موزون مقفي يدعو للدهشة.

وأشار العمدة قاسم وحيده الجراري، إلى أنه يتنوع  الشعر البدوى إلى عدة أنواع في طريقه البناء وهي الطق،  ضم القش،  المجرودة، الشتاوة، غناوة العلم.

وأضاف العمدة قاسم، أن الشعر البدوي له أغراض عديدة وهي الوطني، العاطفي، الديني والغزل ويمكن تستخدم كافة أنواع الشعر في مختلف الأغراض ويستخدم “الشتاوة” في الشعر الحماسي، الموضوعات الوطنية، أوقات الحصاد والزرع.

وأكد العمدة قاسم، إن أفضل أنواع الشعر هو شعر الأجواد، لما يحمله هذا النوع من النصائح، الحكم والموعظة الحسنة واشتهر “ضي المغاوري”.

وأضاف الشاعر قدوره العجني، أن الثقافة البدوية تتمتع بموروث وتراث شعبي ضخم, فمن الناحية الأدبية مثلاً الشعر هناك أوزان شعرية كثيرة منها الطق، الدش أو ضم القش، المجرودة، غناوة العلم، الشتّاوه،  قذّارة المجلم،  المهاجاة , أو هاجاية الرحى وهو فن المربعات الشعري المشهور، قول الأجواد، أغاني المناسبات “الحرث، الحصاد وغيرها”، الأغاني الشعبية والرجازة أوالأراجيز.

 

 

الوسوم