ماذا تعرف عن تشويك النخل؟ متخصص يجيب

ماذا تعرف عن تشويك النخل؟ متخصص يجيب نخل سيوة

أكد أحمد علي، مهندس زراعي بالإدارة الزراعية بسيوة، أن واحة سيوة تمتلك ثروة قومية من نخيل التمر بأصنافه المتعددة، حيث يوجد بها أكثر من نصف مليون نخلة، وحوالي 13 مصنعا لتجفيف وتعبئة التمور.

وقال علي، إن الاقبال على تمور سيوة يتضاعف عاما بعد الآخر، خاصة مع إقامة 4 دورات لمهرجان التمور المصرية بالواحة، وتم تدريب النخالين والمزارعين على عدد من الممارسات الزراعية الجيدة، ومنها عملية التشويك.

وعملية التشويك من العمليات المهمة، والتي يترتب عليها سهولة عمليات الخدمة والرعاية الأخرى للنخلة من جانب النخّال، ويتوجب فيها المهنية والحرص الشديد أثناء القيام بها، ويتم فيها إزالة الشوك من ساق الجريدة من موضع اتصالها، أو قص رأس الشوكة فقط، وليس السلخ للجريد.

وعن مواعيد إجرائها، يقول أحمد علي إن عملية التشويك تتم في الفترة من منتصف يناير، وللنخل قليل الشوك بداية من منتصف فبراير، وذلك لتسهيل عمليات الخدمة الموالية لها، من عملية التلقيح وحتى الجمع والحصاد، وأيضا لحفظ سلامة النخال من التعرض لأذى ومخاطر الشوكة.

وبعد عملية التشويك مباشرة، ينصح باستخدام مواد تعفير لسيقان السعف، مثل الكبريت الزراعي والذي يستخدم كمادة منفرة للحشرات أو مبيد حشري فسفوري، وهو الموصي به والمعتمد من وزارة الزراعة، للوقاية من انجذاب سوسة النخيل الحمراء.

    

الوسوم